المصدر الأول لاخبار اليمن

وزير الإعلام يشيد بدور المرأة ويحث على توحيد الجهود في مواجهة العدوان

صنعاء //وكالة الصحافة اليمنية//

أشاد وزير الإعلام ضيف الله الشامي بدور المرأة اليمنية في تعزيز الصمود في مواجهة العدوان وإعداد أمة متسلحة بالإيمان والوعي والبصيرة.

ووصف وزير الإعلام خلال حضوره، اليوم السبت، فعالية المعرض الفني الأول للشعار والمقاطعة، الذي تنظمه الهيئة النسائية الثقافية بذمار، المرأة اليمنية بالرائدة في التضحية والفداء بعطائها وإبداعها في مختلف المجالات.

ولفت إلى أن دور المرأة لا يقتصر على تعزيز الوعي المجتمعي فحسب، بل في إيصال مظلومية الشعب اليمني إلى العالم من خلال مختلف الفنون والإبداعات .

وقال ” المرأة هي اللبنة الأساسية والنواة الحقيقية للأسرة والمجتمع وصانعة الأبطال والرجال ودورها كبير وبارز في مواجهة العدوان، لما تمتلكه من سلاح الوعي”.

وأكد وزير الإعلام، على أهمية دور المرأة اليمنية في تعزيز التوعية وتربية الأجيال وكذا دورها الرائد من خلال حملها لسلاح الإيمان والبصيرة والوعي وعطائها وتضحياتها في الدفاع عن الوطن.

وأشار إلى أهمية هذه المعارض في تعزيز الوعي المجتمعي وتفعيل المقاطعة باعتباره سلاح فعال في مواجهة العدوان والسعي لتحقيق الاكتفاء الذاتي.. وقال” هذه المعارض تؤكد أننا أمة لا يمكن أن تٌخدع، لكنها ترسخ وعيا على مستوى الأجيال والتذكير بالعدو وخطورته وإحياء القضية الفلسطينية في قيمنا ومفاهيمنا ومبادئنا”.

وأثنى على دور أبناء ذمار في مواجهة العدوان ومواقفهم البطولية في سبيل الدفاع عن الوطن ومنهم الشهيد عبدالقوي الجبري.

وأعرب وزير الإعلام عن تقدير قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي ورئيس المجلس السياسي الأعلى ورئيس حكومة الإنقاذ لدور المرأة اليمنية في مواجهة العدوان واهتمامهم بتفعيل دور المرأة التي قدمت أروع صور الصبر والتضحية والفداء.

وحث على توحيد الجهود في مواجهة الأعداء .. وقال” يجب أن يكون وعينا وإدراكنا على أرقى مستوى وانطلاقنا بوعي وإدراك وبصيرة لسد الثغرات على الأعداء لأنهم يريدون اختراقنا في حرب ثقافية وفكرية”.

وأضاف ” العدو يشتري الولاءات، لكنه فشل في شراء الحرية والكرامة، فكل شيء يمكن أن يعوض إلا الكرامة ويجب آن نحافظ عليها وأن نقف سدا منيعا بالوعي والثقافة القرآنية “.

ونوه وزير الإعلام بجهود الهيئة النسائية ومسئولي المحافظة والمثقفين والإعلاميين على تشجيعهم الأعمال الإبداعية التي تضمنها المعرض .. وقال “من خلال المعرض نرى أن هنا أمة منظمة وجهود بذلت من قبل أياد نسجت خيال من العزة والكرامة، هنا أمهات سعين لأن يكون هناك اكتفاء ذاتي بعيدا على المنتجات الخارجية “.

وكان وكيل المحافظة عباس العمدي رحب بوزير الإعلام .. مؤكدا أهمية تضافر الجهود والعمل بروح الفريق الواحد لتجاوز التحديات الراهنة جراء استمرار العدوان والحصار.

بعد ذلك طاف وزير الإعلام ومعه وكيلا المحافظة فهد المروني وعباس العمدي بأقسام المعرض وما يتضمنه من صور ولوحات تشكيلية لشعار الصرخة ومجسمات للبضائع والمنتجات التي يجب مقاطعتها وبيانات توضح الشركات والدول المنتجة لها بالإضافة إلى قسم خاص بالمشغولات والمنتجات المحلية.

وأشادوا بالجهود المبذولة في إعداد المعرض وما تضمنه من مجسمات ولوحات ومشغولات يدوية ومنتجات محلية.