المصدر الأول لاخبار اليمن

رئيس الوزراء يناقش مع وزير الخارجية آخر التطورات في العلاقة مع مجلس الأمن

صنعاء //وكالة الصحافة اليمنية//

التقى رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز بن حبتور وزير الخارجية المهندس هشام شرف.

ناقش اللقاء تطورات الوضع في علاقات وتواصل اليمن مع مجلس الأمن وآخرها ما يتعلق بالجلسة المنعقدة نهاية الأسبوع المنصرم والتي قدم خلالها المبعوث الأممي لليمن مارتن غريفث ووكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون لإنسانية مارك لوكوك، احاطتهما بشأن جهود العمل الإغاثي والإنساني وما يتصل بالشأن السياسي ومتابعات المبعوث الأممي مع مختلف الأطراف في اليمن ومنطقة الجزيرة والخليج.

وأوضح وزير الخارجية أن الوزارة مستمرة في التواصل مع المبعوث الأممي والأمين العام للأمم المتحدة وأعضاء الدورة الحالية لمجلس الأمن وبالأخص الدول الخمس دائمة العضوية بشأن العديد من المواضيع ذات العلاقة بالوضع الانساني في اليمن وبالذات ما يتعلق بسياسة التجويع والحصار التي يواصلها العدوان، ومنها مؤخرا إعاقة وحجز سفن المشتقات النفطية لأسابيع وأشهر بهدف زيادة المعاناة في مختلف أرجاء الجمهورية وتشجيع نشاط وازدهار السوق السوداء.

وأوضح أن حكومة الفنادق تعمدت خداع مسئولي الأمم المتحدة والمبعوث الأممي بإفادتهم أنه تم إطلاق كل السفن المحتجزة، بينما واقع الأمر يثبت العكس.

وأعطى وزير الخارجية شرحا مفصلا لجهود الوزارة خلال الشهرين المنصرمين وبرنامج الأشهر القادمة حتى نهاية العام في جانب النشاط الإعلامي والتواصل الخارجي مع وسائل الإعلام الدولية والقنوات التلفزيونية العربية والأوروبية, وذلك بهدف فضح أكاذيب العدوان وممارساته اللا إنسانية والضغط باتجاه فتح مطار صنعاء الدولي للرحلات المدنية والتجارية.

ونوه رئيس الوزراء بجهود وزارة الخارجية ومتابعاتها المتواصلة خارجيا فيما يخص المِحنة اليمنية وتداعياتها والمتسببين الحقيقيين بتأجيجها وهو تحالف العدوان السعودي الإماراتي.

وأكد على استمرار بذل الجهود باتجاه فتح قنوات تواصل جديدة مع المنظمات الدولية الحقوقية والإعلامية وأي جهات يمكن لها أن توصل حقيقة الأوضاع في اليمن وممارسات العدوان اللا إنسانية إلى المجتمع الدولي.