المصدر الأول لاخبار اليمن

تصريح هام للمرتضى تعليقا على جريمة قتل الاسرى بسجون مارب

خاص | وكالة الصحافة اليمنية //

أكد رئيس اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى عبدالقادر المرتضى أن جريمة قتل أسرى الجيش واللجن الشعبية تحت التعذيب بسجون بمارب هي الرابعة بنفس الطريقة في مختلف المحافظات على أيدي مرتزقة تحالف العدوان.

وقال المرتضى في تعليق له اليوم السبت على الجريمة : ” نرفع تعازينا إلى إسر الشهداء الأسرى ونؤكد أن دماء أبنائهم لن تذهب هدراً”.

وأضاف: ” رفعنا مذكرة احتجاج إلى الصليب الأحمر الدولي ومكتب المبعوث الدولي ونستغرب صمتهم حيال الجرائم المتكررة.

وكانت اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى كشفت في وقت سابق اليوم ، عن إقدام قوى التحالف المأجورة وخونة الوطن في مارب على إرتكاب جريمة نكراء بحق ثلاثة من أسرى الجيش واللجان الشعبية.

وأكدت اللجنة في بيان لها ، مقتل ثلاثة من أسرى الجيش واللجان الشعبية تحت التعذيب في سجون قوى التحالف المأجورة وخونة الوطن في محافظة مارب.

وأوضحت اللجنة أن خونة الوطن في مأرب قاموا بتعذيب الأسرى وهم :

خالد أحمد علي عبدالله القريش من حراز بمحافظة صنعاء

محمد حسين المحبشي من المحابشة بمحافظة حجة

أحمد صالح أحمد علي جهموس من أبناء عنس محافظة ذمار، داخل السجن حتى فاروقوا الحياة تحت التعذيب ولا زالوا محتفظين بجثامينهم حتى الآن.