المصدر الأول لاخبار اليمن

تهديد ناري من قوات هادي لمليشيات الانتقالي في حضرموت

 

 

// حضرموت // وكالة الصحافة اليمنية //

 

 

هدد قائد المنطقة العسكرية الأولى الموالي لـ حكومة “هادي” وعلي محسن الأحمر، بضرب أي تصعيد عسكري لمليشيات الانتقالي الجنوبي التابعة للإمارات بيد من حديد، في محافظة حضرموت.

 

وكشفت مصادر محلية أن قائد المنطقة العسكرية الأولى صالح طيمس، ألتقى زعماء قبائل مديريات صحراء حضرموت في مديرية رماة، محثا اياهم على تعزيز وحشد مقاتليهم ضد أي تصعيد عسكري لمليشيات الانتقالي الجنوبي في المنطقة.

 

وهددت مليشيات الانتقالي الجنوبي في وقت سابق باستهداف قوات المنطقة العسكرية الأولى المتمركزة في وداي حضرموت، باعتبارها “هدفا مشروعا”.

 

واعتبر بيان صادر عن انتقالي وادي حضرموت تحركات قوات المنطقة العسكرية الأولى ومحاولتها إقامة نقاط عسكرية خارج نطاقها بمثابة تهديد للسلم الاجتماعي في المحافظة بشكل خاص، والجنوب بشكل عام.

 

وكانت قوات المنطقة العسكرية الأولى المتمركزة في مدينة سيئون تسلمت من القوات الإماراتية، نقاطاً أمنية ومعسكرات في مديريتي ثمود ورماة، شمال شرقي حضرموت.