المصدر الأول لاخبار اليمن

حقوق الإنسان تحمل الأمم المتحدة المسئولية في الجرائم المرتكبة بحق الأسرى

صنعاء //وكالة الصحافة اليمنية//

أكدت وزارة حقوق الإنسان أن ما حدث لأسرى الجيش واللجان الشعبية من تعذيب حتى الموت على يد مرتزقة التحالف بمدنية مأرب انتهاك صارخ لاتفاقيات جنيف الأربع والبروتوكولين الملحقين.

وقالت الوزارة، في بيان لها اليوم، إن مجموعة مسلحة تعمل في إدارة أحد السجون بمأرب قامت بتعذيب ثلاثة من أسرى الجيش واللجان الشعبية بمختلف ألوان التعذيب وأشكاله حتى الموت.

وحملت الوزارة الأمم المتحدة وهيئاتها المختلفة مسؤولية تلك الجرائم والانتهاكات التي طالت الشعبِ اليمني بشكل عام والأسرى المحتجزين في سجون دول العدوان بشكل خاص .

وجددت مطالبتها بتشكيل لجنة دولية مستقلة ومحايدة لتقصي الحقائق والتحقيق في كافة الانتهاكات والجرائم المرتكبة في حق الشعب اليمني بشكل عام وفي حق الأسرى من أبناء الجيش واللجان الشعبية بشكل خاص.

وأفاد البيان أن حماية الأسرى والمعتقلين يعد من صميم عمل اللجنة الدولية للصليب الأحمر وفقاً للولاية المنوطة بها في القانون الدولي الإنساني.

وأشار البيان إلى أن من ارتكبوا هذه الجريمة لم يكتفوا بذلك بل قاموا بتصويرها ونشرها في مواقعِ التواصل الاجتماعي دون أي اعتبار لقواعد وأحكام وأعراف وأخلاقيات الدين الإسلامي والقانون الدولي الإنساني وكل الأعراف الوطنية والدولية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.