المصدر الأول لاخبار اليمن

مسؤول محلي: جرائم التحالف في الدريهمي لم تكشف بعد

مسؤول محلي: جرائم التحالف في الدريهمي لم تكشف بعد

الحديدة// وكالة الصحافة اليمنية//

 

أكد القائم بأعمال محافظ الحديدة محمد عايش قحيم أن جرائم التحالف في مدينة الدريهمي المحاصرة من مجاميع مسليحه منذ عام وأشهر “لا مثيل لها على وجه الأرض” ولم تكشف بعد كلها.

 

وقال محمد قحيم في حديث تلفزيوني: إن كل “ما عرض على قناة المسيرة في الفيلم الوثائقي ‘رسائل مهربة من الدريهمي’ من جرائم العدوان بحق أبناء الدريهمي ما هو إلا النزر اليسير”.

 

قحيم مضى معلقا على الفيلم في مداخلة مع قناة “المسيرة”، ليل الخميس، قائلا: “جرائم العدوان في الميدان أكثر مما تم عرضه ومظلومية الدريهمي ليس لها مثيل على وجه الأرض”.

 

ونوه القائم بأعمال محافظ الحديدة محمد قحيم بدور أممي في المآساة، وقال: “الأمم المتحدة ترتكب جرما أكبر بصمتها على مثل هذه الجرائم المروعة وسكوتها على الحصار يعتبر تواطؤ مع الجناة”.

 

في المقابل، وجه قحيم دعوة للعالم، قائلا: “ندعو المنظمات الدولية الحقوقية ووسائل الإعلام المحلية والعالمية إلى تنفيذ حملة تضامن واسعة مع أبناء الدريهمي لرفع الظلم عنهم والتخفيف من معاناتهم”.

 

ويفرض التحالف بقيادة السعودية والإمارات حصارا محكما على مديرية الدريهمي منذ نحو عام و3 أشهر، مانعا عن آلاف المدنيين الخروج منها أو دخول الغذاء والماء والدواء إليهم، متسببا بوفاة عدد من المرضى بينهم.

 

على صعيد أخر، واصل التحالف، الخميس، خروقاته لاتفاق السويد، وحلقت 3 طائرات تجسسية تتبعه في سماء منطقة “كيلو16” المشمولة بنقاط المراقبة الأممية الخمس المثبتة لوقف إطلاق النار .

 

أكد ذلك مصدر أمني في الحديدة، موضحا أن “مرتزقة العدوان أطلقوا بعد منتصف ليل الخميس، قذائف المدفعية ونيران الأسلحة الرشاشة على مناطق متفرقة في مديرية التحيتا” جنوبي الحديدة.