المصدر الأول لاخبار اليمن

السعودية ترضخ للضغوط وتستبدل حكم قضائي لصالح حضانة أم أمريكية لأبنتها

متابعات// وكالة الصحافة اليمنية//

رضخت السعودية للضغوط الأمريكية وقامت بتبديل حكماً قضائياً لصالح امرأة أمريكية منحتها حضانة أبنتها “زينة” من أب سعودي واصطحابها إلى أمريكا.

ونشرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية خبراً عن امرأة أمريكية قضت وقتاً طويلاً في نزاع مع طليفها السعودي حول حضانة ابنتهما البالغة من العمر 4 سنوات، وقالت إن محكمة سعودية بدَّلَت حكماً سابقاً لها، ومنحتها الحق في حضانة ابنتها واصطحابها إلى خارج البلاد، بعد أشهر من خسارة معركتها القضائية التي تحدثت عنها الصحف الأمريكية طويلاً.

وفي منشور كتبته الأم الأمريكية بيثاني فييرا على موقع “فيسبوك”، يوم الخميس 7 نوفمبر، قالت إنها مُنِحَت عدة حقوق «تبدو أساسية في أيِّ مكان في العالم، ولكن الأمر كان غاية في الصعوبة في السعودية»، ووصفت الاتفاق بين سفارة بلادها والسعودية الجديد حول الحضانة بالثوري.

وقد انتقلت بيثاني التي تستخدم أيضاً كنيتها وقت الزواج، “الحيدري” السعودية في عام 2011، وتزوجت من رجل أعمال سعودي بعد عامين، وسرعان ما رُزق الزوجان بالطفلة زينة.

غير أن الزيجة عانت من التوتر؛ إذ اتهمت بيثاني زوجها بسوء المعاملة وانفصل الزوجان بالطلاق.

وبعد الطلاق، واجهت بيثاني مشكلات قانونية لأن زوجها السابق كسب حكماً قضائياً بتعيينه الحارس القضائي لابنتهما زينة، ما يعني أن باستطاعته منعها من أخذ ابنتهما إلى خارج البلاد مع أنها تحمل الجنسيتين السعودية والأمريكية.

وتوجهت بيثاني إلى المحكمة مجدداً في محاولة منها لكسب حضانة الطفلة في يوليو الماضي، لكن قاضٍ سعودي منح الحضانة لوالدة طليفها لتجنب تنشئة الطفلة تنشئة أجنبية غربية.

ولكن، المحكمة السعودية نفسها قامت بتغيير حكمها السابق وصدر عنها حكمٌ قانونيٌّ جديد يوم الأربعاء، 6 نوفمبر منح بيثاني حضانة أبنتها زينة الحق في السفر بصحبة ابنتها، والزواج مرة أخرى دون خسارة حضانة الطفلة.

وكتبت بيثاني على حسابها على فيسبوك: «ألقاكم جميعاً في عيد الميلاد بأمريكا إن شاء الله، ستكون هذه أكثر مرة عاطفية أعود فيها إلى الديار في حياتي».

هذا، وتخطط الأم إلى أخذ ابنتها إلى الولايات المتحدة الأمريكية قريباً.