المصدر الأول لاخبار اليمن

صحيفة فرنسية ومنظمات دولية تكشف استخدام الإمارات لشركة فرنسية سجنا سريا باليمن

متابعات// وكالة الصحافة اليمنية//

كشفت منظمات دولية بأن الإمارات استخدمت جزء من شركة فرنسية سجناً سرياً لها في مدينة بلحاف النفطية بمحافظة شبوة.

وأكدت ثلاث منظمات دولية أن موقعا لاستخراج الغاز في مدينة بلحاف جنوبي اليمن “تستغل جزءا منه مجموعة توتال الفرنسية”، ضم سجنا سريا يستخدمه الجنود الإماراتيون خلال العامين الماضيين.

وقالت منظمات مرصد التسلح و”سموفاس” و”أصدقاء الأرض” في التقرير صدر عنها أمس الخميس، ان الموقع يؤوي ميليشيا قوات النخبة وتحت إشراف الإمارات.

وأضافت المنظمات أن الشهادات تتحدث عن معاملات غير إنسانية وأعمال تعذيب تعرض لها المعتقلون في هذا السجن وبعلم القوات الإماراتية.

 

وأشارت المنظمات الى ان المعتقل أقيم بجوار منشأة الغاز التي تديرها شركة فرنسية.

من جهة أخرى أكدت صحيفة “لوموند” الفرنسية أمس الخميس صحة هذه المعلومات.

وكشفت صحيفة لوموند، إنّ مكان الاعتقال موجود في قاعدة عسكرية أقامها الإماراتيون في منتصف العام 2017 على جزء من حقل الغاز الذي جرت السيطرة عليه بطلب من حكومة “هادي”.