المصدر الأول لاخبار اليمن

إغلاق وزارة إعلام “هادي” في عدن ونهب محتوياتها

// عدن // وكالة الصحافة اليمنية //

 

هددت اللجنة النقابية العمالية في مؤسسة 14 أكتوبر بمحافظة عدن، الموالية للانتقالي الجنوبي التابع للإمارات، بإغلاق مكاتب وزارة الإعلام في حكومة “هادي” واستخدام أثاثها، مقابل ما لدى الوزارة من مديونية للمؤسسة.

 

وأكدت وثيقة رسمية، عبارة عن مذكرة وجهتها اللجنة النقابية العمالية إلى وزير إعلام “هادي” ، طالبته فيها بسداد كافة المستحقات المالية المعلقة منذ أكثر من عام، وخاصة الإيجارات المتأخرة.

 

وأوضحت المذكرة أن المستحقات المتأخرة لدى الوزارة، تتضمن مقابل إيجار مكاتب المؤسسة منذ يناير 2018م بواقع “500” ألف ريال يمني شهريا، كحد أقصى، تورد إلى حساب المؤسسة، أسوة ببقية الوزارات المتواجدة والمستأجرة في مدينة عدن.

 

وطالبت اللجنة وزير إعلام “هادي” بتسديد المبالغ الخاصة بها لحساب المؤسسة بأسرع وقت، مشيرة إلى أنه تم إبلاغ القائم بأعمال المؤسسة في 24 فبراير 2019 بخطاب خطي موجه له بذلك، إلا أنه لم يعر الأمر أي اهتمام.

 

وهددت اللجنة النقابية لمؤسسة 14 أكتوبر، بإغلاق مكاتب إعلام وزارة “هادي”.

 

وأبلغت اللجنة النقابية وزير إعلام “هادي” بأنها ستستخدم الدور الرابع من المبنى لموظفي المؤسسة، وكذا استخدام الأثاث من مديونية الوزارة، مقابل الإيجار المستحق للمؤسسة، على أن تلتزم الوزارة بتصفية بقية المبلغ بأسرع وقت، تقديرا لظروف المؤسسة المالية.

 

وأشارت اللجنة في مذكرتها إلى أنها سبق وأن أعطت المهلة الكافية، إلا أنها قوبلت بالتجاهل من قبل الوزارة، التي هددت بالبناء والتحديث والإضافة إلى المبنى عنوة.

 

وكان موظفو وزارة إعلام “هادي” قد مُنعوا، أمس الاثنين، من الدخول إلى المبنى التابع لمؤسسة 14 أكتوبر للصحافة، وهو ما اعتبر نتاج تحريض من قبل الانتقالي، استباقا لعودة حكومة “هادي”إلى عدن، وفقا لما نص عليه اتفاق الرياض.