المصدر الأول لاخبار اليمن

الانتقالي ينهب أسلحة ومخازن قوات “هادي” من عدن وينقلها إلى هذه المناطق

 // عدن // وكالة الصحافة اليمنية //   كشفت مصادر عسكرية عن نهب المجلس الانتقالي الجنوبي التابع للإمارات الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والذخائر من معسكرات قوات "هادي" في عدن، ونقلها إلى مناطق متفرقة في محافظة الضالع التي تنتمي إليها معظم قيادات المجلس.   وذكرت المصادر أن الانتقالي الجنوبي نقل كمية كبيرة من الأسلحة والذخائر المتنوعة إلى [...]

 // عدن // وكالة الصحافة اليمنية //

 

كشفت مصادر عسكرية عن نهب المجلس الانتقالي الجنوبي التابع للإمارات الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والذخائر من معسكرات قوات “هادي” في عدن، ونقلها إلى مناطق متفرقة في محافظة الضالع التي تنتمي إليها معظم قيادات المجلس.

 

وذكرت المصادر أن الانتقالي الجنوبي نقل كمية كبيرة من الأسلحة والذخائر المتنوعة إلى معسكر الزند في قرية “زُبيد”، وهو المعسكر الذي يتبع بشكل مباشر رئيس المجلس الانتقالي “عيدروس الزبيدي”، وإلى قرية “الجليلة” التي ينتمي إليها “شلال شايع” الذي ما يزال يمارس عمله كـ “مدير أمن عدن”، رغم إقالته في أغسطس الماضي، وكذا إلى منطقة “الشعيب” التي ينتمي إليها “محمد حسين”، مدير أمن مطار عدن.

 

وبحسب مصادر “الموقع بوست” أن نقل الانتقالي للأسلحة الثقيلة والذخائر ارتفعت وتيرتها بعد توقيع اتفاق الرياض.

 

مبينة أن منازل الزبيدي وشلال شايع ومحمد حسين، في الضالع أصبحت مخازن أفرغت فيها العديد من ناقلات الذخائر “سيارات دينا” التي تحتوي على ذخائر رشاشات الدوشكا والآلي “الكلاشنكوف”، وهي الأسلحة والذخائر التي تسلمها الانتقالي من الإمارات.

 

ويعد معسكر “الزند” في الضالع واحدا من المعسكرات الذي استوعب خلال السنوات الأخيرة أفرادا من المجندين الجدد الموالين لرئيس المجلس الانتقالي في الضالع.

 

وكانت مليشيات المجلس الانتقالي الجنوبي قد نقلت في وقت سابق مجموعة من الدبابات وعربات نوع ” بي. أم. بي ” إلى موقع جبل الُعر الواقع في منطقة يافع، وذلك بعد أن استحوذت عليها خلال اقتحامها ونهبها لمُعسكرات ألوية الحماية الرئاسية في أغسطس الماضي.