المصدر الأول لاخبار اليمن

استمرار الجسر الإسعافي لمديرية الجراحي في الحديدة 

استمرار الجسر الإسعافي لمديرية الجراحي في الحديدة 

خاص// وكالة الصحافة اليمنية//

 

تتواصل لليوم الرابع تواليا قوافل الجسر الطبي من المحافظات لإنقاذ أهالي مديرية الجراحي في الحديدة حيال إنتشار وباء حمى الضنك فيها وإعلان وزارة الصحة العامة والسكان بحكومة الإنقاذ حالة الطوارئ في الحديدة وخمس محافظات مجاورة.

 

وقال ناطق وزارة الصحة د.يوسف الحاضري إن “مديرية الجراحي تشهد استمرار تدفق طواقم طبية وصحية وسيارات إسعاف عدة من مختلف مديريات ومحافظات الجمهورية لإنقاذ سكان مديرية الجراحي المنكوبة بوباء حمى الضنك”.

 

الحاضري أوضح أن توافد الطواقم الطبية  يأتي “استجابة لدعوة وزير الصحة الدكتور طه المتوكل منذ إعلانه حالة الطوارئ القصوى في محافظة الحديدة والمحافظات المنكوبة والتي شهدت تصاعد موجة وباء حمى الضنك بشكل فجائي وكبير”.

 

وقدمت الفرق الطبية التابعة لمكاتب الصحة في محافظة صنعاء الواصلة إلى الحديدة للمساعدة في مواجهة وباء حمى الضنك والملاريا بمديرية الجراحي خدمات علاجية لعدد 1052 حالة في اليومين الأول والثاني”.

 

ناطق وزارة الصحة وصف تحرك مدراء مكاتب الوزارة في كل من محافظات صنعاء، الجوف، ذمار، صعدة وإب، بأنه “غير مسبوق ويعكس الالتزام الديني والمجتمعي والأخلاقي والإنساني لدى قيادة مكاتب الصحة في المحافظات”.

 

وأكد في تصريح صحافي “بذل وزارة الصحة ومكاتبها جهودا متواصلة في التدخل السريع وتكريس أقصى إمكاناتها وطاقاتها لمواجهة وبائي حمى الضنك والملاريا واحتوائهما، بمشاركة بقية القطاعات في الحكومة والمجالس المحلية والمجتمع”.

 

وقال: “تعمل وزارة الصحة بكامل طاقاتها للإنقاذ وتقديم الخدمات الطبية والعلاجية والتمريضية والإسعافية، جنبا إلى جنب مع فرق فنية متخصصة في نشاط  المكافحة والرش لبؤر توالد البعوض الناقل لهذا المرض الخطير ولمرض الملاريا”.

 

وأوضح د. يوسف الحاضري، وهو مدير المركز الوطني للتثقيف والإعلام الصحي والسكاني، أن “منسقي ومتطوعات التثقيف الصحي يوعون المجتمع لدفعه نحو التخلص من بؤر تجمع وتوالد البعوض في المنازل وحولها وإكسابه الوعي الكافي لتجنب الإصابة”.