المصدر الأول لاخبار اليمن

تفاهمات بين صنعاء و”سيول” تفرج عن سفينتين كوريتين

تفاهمات بين صنعاء و”سيول” تفرج عن سفينتين كوريتين

خاص // وكالة الصحافة اليمنية//

 

أصدرت سلطات المجلس السياسي الأعلى في العاصمة صنعاء بعد تفاهمات ودية مع سيول، أمرا بالإفراج عن سفينتين كوريتين جنوبيتين ضبطتهما قوات البحرية اليمنية وخفر السواحل الاثنين لدخولهما المياه الاقليمية اليمنية في البحر اﻷحمر من دون إشعار مسبق.

 

كشف عن هذا، في ساعة متأخرة من ليل الثلاثاء، نائب وزير الخارجية في حكومة الإنقاذ حسين العزي، بإعلانه “الإفراج عن السفن الكورية في إطار تفاهمات ودية بين صنعاء وكوريا الجنوبية”.

 

وقال حسين العزي في تغريدة على “تويتر” بعد منتصف ليل الثلاثاء إن: “الأمر بالإفراج عن السفن تم بعد التحقق من مدنية السفن وإعتذار الطاقم والوقوف أيضا على حقيقة الأسباب التي وقفت وراء هذه المخالفة”.

 

العزي، أوضح إنه: “تبين من واقع التحقيق أن الحادثة تعود إلى إضطرار السفن للهروب إلى مياهنا الإقليمية تحت ضغط الرياح وهيجان البحر”. مشيدا بقوات البحرية وخفر السواحل اليمنية.

 

وقال : “قوات البحرية وخفر السواحل سجلت الإنتصار لسيادتنا اليمنية وسلامة الملاحة البحرية التي ترتكز في جوهرها على احترام المياة الإقليمية للدول والتقيد بالقانون الدولي للبحار”.

 

نائب وزير الخارجية حسين العزي، أضاف في توضيح الانتصار، قائلا: “قوات البحرية وخفر السواحل سجلت الإنتصار لمدنيتنا وأخلاقنا اليمنية من خلال تقديرنا لمدنية السفن وتفهمنا لظرف طاقمها”.

 

وفي حين لم يكشف حسين العزي مصير السفينة الثالثة السعودية، أبدى أساه على انتهاك سيادة اليمن، قائلا: “يبقى الجانب الاخر من مياهنا الإقليمية غصة في القلب نظرا لتفريط قوى الارتزاق والعمالة في سيادة الشعب”.

 

مضيفا: “على ذلك الجزء من أرضنا ومياهنا والتي حولتها تلك القوى إلى منافذ لتهريب المخدرات وعناصر القاعدة وداعش ومؤخرا وبكل أسف مكن المرتزقة بعض دول العدوان من تحويل جزء منها الى مكب للنفايات”.

 

وأعلنت مصلحة خفر السواحل اليمنية ليل الاثنين، في بيان لها، أنها “ضبطت 3 سفن أجنبية إحداها سعودية تحمل اسم ‘رابغ 3’  على بعد 3 أميال من جزيرة عقبان اليمنية لمخالفتها قوانين الملاحة الدولية”.

 

المصلحة أفادت في بيانها أن “طواقم السفن المضبوطة لم يتجاوبوا مع دورية خفر السواحل بعد مناداتهم على القناة الدولية 16 في خرق للسيادة اليمنية وتحد واضح لكل القوانين الدولية البحرية”.

 

وقالت: “تم إدخال السفن الثلاث إلى رصيف ميناء الصليف واتخاذ الخطوات القانونية ومخاطبة الجهات المعنية”. مؤكدة “حرصها على سلامة المياه الإقليمية وضرورة التزام الإجراءات المتبعة واحترام سيادة اليمن”.

 

وكالة “رويترز” كانت نقلت عن تحالف الحرب الذي تقوده السعودية والامارات بدعم أمريكي وبريطاني مباشر، زعمه: إن “قوات الحوثيين قامت باختطاف سفينة كانت تجر منصة حفر كورية جنوبية”.

 

وكشفت مصادر عسكرية في وقت سابق من يوم الثلاثاء، أن “دورية تابعة لقوات خفر السواحل اليمنية قوامها 7 جنود، حاصرت السفن الثلاث بعد عدم تجاوبها مع النداء واحتجزت 16 بحارا على متنها”.