المصدر الأول لاخبار اليمن

الكشف عن خطة شيطانية ودموية لحزب الإصلاح في تعز

// تعز // وكالة الصحافة اليمنية //

 

كشفت مصادر عسكرية اليوم الاثنين، عن اعتزام مليشيا حزب الإصلاح تفجير الوضع عسكريا في تعز، وخوض مواجهات محتملة ضد خصومها السياسيين والعسكريين في استكمال سيطرتها على المدينة.

 

وأوضحت المصادر أن إقدام حزب الإصلاح على إعادة خالد فاضل، قائد ما يسمى محور تعز السابق في قوات “هادي” إلى ممارسة مهام عمله بشكل مفاجئ ينذر دخول مدينة تعز في مرحلة أكثر دموية، خلال الأيام القادمة.

 

معتبرة أن إعادة فاضل إلى تعز، بعد إقالته، مؤشرا على انقلاب إصلاحي مبكر على الاتفاق الذي وقعه حزب الإصلاح قبل أسبوعين مع قوى التحالف الوطني للأحزاب السياسية الموالية للتحالف، والبدء بمرحلة جديدة من العمل السياسي تتضمن التوافق على إجراءات أمنية وعسكرية، لمعالجة الاختلالات التي شهدتها المناطق الخاضعة لسيطرة التحالف خلال الفترة الماضية.

 

ووفقا لمصادر إعلامية أن حزب الإصلاح يسعى لتكريس سياسة الأمر الواقع في تعز، واستباق أي تحولات عسكرية أو سياسية، واستكمال الاستحواذ على المناطق الخاضعة للتحالف.

 

وتشهد محافظة تعز حالة غليان شعبي غير مسبوقة جراء فساد مليشيا حزب الإصلاح والانتهاكات التي تمارسها على نطاق واسع، وفي مقدمة ذلك نهب المنازل والأراضي وابتزاز التجار والمغتربين.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.