المصدر الأول لاخبار اليمن

الرئيس المشاط يناقش مع غريفيث مستجدات جهود السلام

صنعاء | وكالة الصحافة اليمنية //

استقبل فخامة الأخ المشير مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى اليوم الإثنين، المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث وفريقه بحضور رئيس حكومة الإنقاذ الوطني الدكتور عبدالعزيز بن حبتور.

جرى خلال اللقاء الذي حضره رئيس مكون الحراك الجنوبي السلمي المشارك في مؤتمر الحوار الوطني اللواء خالد باراس ونائبه غالب مطلق، وأمين عام المكون سعيد باكحيل، مناقشة مستجدات الجهود التي يبذلها المبعوث الأممي للوصول إلى السلام وتنفيذ اتفاق الحديدة.

وفي اللقاء قال الرئيس المشاط ” قدمنا كل الخطوات التي تؤكد دعمنا للسلام وجديتنا في إنهاء الحرب من خلال تنفيذ خطوات أحادية تنفيذاً لاتفاق الحديدة وقدمنا مبادرة وقف استهداف السعودية بالصواريخ والطائرات المسيرة بالإضافة إلى إطلاق مجموعة كبيرة من الأسرى من جانب واحد، فيما لا يزال الطرف الآخر يراوح مكانه بل يصعد من خروقاته لاتفاق الحديدة”.

وأكد أن العدوان لم يقدم على أي خطوة حتى في الجانب الإنساني ولا يزال مطار صنعاء الدولي مغلقاً بوجه عشرات الآلاف من المرضى والعالقين، فيما قوى العدوان ومرتزقتها يصعدون من الحرب الاقتصادية الهادفة إلى تجويع أبناء الشعب اليمني وذلك عبر احتجاز السفن وعرقلة دخول المواد الغذائية.

من جانبه أكد رئيس حكومة الإنقاذ الوطني أن السلام يحتاج إلى أجواء ممهدة لتحقيقه وهو ما لا ينطبق إلى حد الآن على سلوك دول العدوان ومرتزقتها وأبسط مثال على ذلك استمرار إغلاق مطار صنعاء الدولي.

فيما أكد رئيس مكون الحراك الجنوبي السلمي المشارك في مؤتمر الحوار الوطني، أن الغالبية العظمى من أبناء المحافظات الجنوبية يرفضون الاحتلال وأدواته، وإن محاولة إحتكار القضية الجنوبية في إحدى المكونات التي صنعها الاحتلال لا يساعد على التوصل إلى الحل للقضية الجنوبية واليمن بشكل عام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.