المصدر الأول لاخبار اليمن

ألوية وكتائب تهامة والساحل الغربي تؤكد التزامها بضبط النفس تنفيذا للتوجيهات العليا

الحديدة | وكالة الصحافة اليمنية //

أكد أركان حرب ألوية الساحل الغربي العميد عبد الله الوزير وقادة كتائب تهامة والساحل الغربي، الالتزام بتنفيذ التوجيهات العليا بضبط النفس وعدم الرد على خروقات وانتهاكات التحالف وقواه لاتفاق السويد وإتاحة الفرصة أمام جهود السلام وتجنيب المحافظة الدمار.

جاء ذلك في اجتماع هام ضم القائم بأعمال محافظ الحديدة محمد عياش قحيم وأركان حرب ألوية الساحل الغربي العميد عبد الله الوزير وقادة كتائب تهامة والساحل الغربي.

وثمن المجتمعون حرص المجلس السياسي الأعلى وقيادة محافظة الحديدة على إعطاء جهود تحقيق السلام الفرصة الكافية من خلال ضبط النفس وعدم الرد على تلك الخروقات والانتهاكات.

وتطرق الاجتماع  إلى خروقات قوى التحالف لاتفاق السويد والهدنة الأممية بالساحل الغربي، وإجراءات ضبط النفس لرجال الجيش واللجان إزاء هذه الخروقات وعدم الرد عليها تنفيذا لتوجيهات قيادة الدولة.

من جهته أشاد قحيم  بدور أبطال الجيش واللجان الشعبية في الدفاع عن الوطن بجبهة الساحل الغربي وتكبيد التحالف وقواه العديد من الخسائر رغم الإمكانيات المتواضعة.

وأشار إلى أنه تم تنفيذ معظم بنود اتفاق السويد ومنها إعادة الانتشار من طرف واحد، والالتزام بالهدنة الأممية لوقف إطلاق النار رغم استمرار خرق التحالف لاتفاق السويد، وأخر ذلك الغارات المكثفة التي شنها طيران التحالف على المحافظة .

وطالب القائم بأعمال المحافظ، الأمم المتحدة بتحمل المسئولية تجاه تلك الخروقات وممارسة دول تحالف العدوان للقرصنة بمنع سفن المشتقات النفطية وسفن الغذاء والدواء من دخول موانئ الحديدة واستمرار تنصل الطرف الآخر من تنفيذ التزاماته للاتفاق.