المصدر الأول لاخبار اليمن

الحوثي يعلن وصول الأسرى اليوم ويسخر من “سيادة الشرعية”

الحوثي يعلن وصول الأسرى اليوم ويسخر من “سيادة الشرعية”

خاص// وكالة الصحافة اليمنية//

 

أعلن عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي أن أول دفعة من المائتي أسير الذين أفرج عنهم التحالف سيصلون اليوم الخميس مطار صنعاء. ودعا الراغبين إلى المشاركة في استقبالهم. ساخرا من حديث حكومة هادي عن “الشرعية” و “التحرير والسيادة” بأنها “تعجز عن تأمين طائرة ومطار” في المناطق التي تسميها “محررة”.

 

وقال محمد علي الحوثي في تغريدة على منصة “تويتر” نشرها منتصف ليل الأربعاء: “سيتم وصول أول دفعة من الأسرى الـ 200 التي أعلن عنها تحالف العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي وحلفائه يوم غد (اليوم) صباحا” إلى مطار صنعاء الدولي.

 

في المقابل، وجه الحوثي دعوة لليمنيين وأخرى إلى التحالف، قائلا: “ندعو كل من يستطيع الذهاب للاستقبال التواجد الساعة ١١ ظهرا أمام المطار”. مضيفا: “كما نكرر الدعوة لتحالف العدوان بإيقاف تعذيب الأسرى، ونسأل الله أن يفرج عنهم بقوته”.

 

على صعيد أخر، سخر عضو المجلس السياسي الأعلى محمد الحوثي من حديث التحالف و”حكومة هادي” عن تحرير اليمن وصون سيادة اليمن واستقلاله. منوها بمثال واحد يبرهن بطلان هذا الحديث، اختزله في واقع تحكم التحالف بالمطارات اليمنية.

 

وقال متسائلا: “‌‏لماذا لا يستطيع المرتزقة أن يوفروا للطائرة اليمنية غرفة نوم بمطار يمني؟ إذ تحتاج الرحيل إلى غرفة فندقية بمطارات دول العدوان؟ هل من أجل الشراكة بالاغتراب، أم أنها رسالة اعتراف بالاحتلال الأمريكي البريطاني السعودي الإماراتي؟”.

 

وأضاف عضو المجلس السياسي بنبرة السخرية نفسها: “‌‏مضحك ومخز. المرتزقة (يقصد حكومة هادي) وأبواقهم يتغافلون عجزهم عن حراسة طائرة وتوفير حمايتها في ما يزعمون 85% من الأرض (يقصد ما يسميه التحالف وحكومة هادي بالمناطق المحررة من اليمن)”.

 

محمد الحوثي تابع ساخرا من حكومة هادي: “يعتقدون أنهم قادرون على حراسة وطن كانوا معول الهدم فيه، وأن الشعب يتقبل إشاعاتهم ضد الوطن وأشاوسه”. مردفا: “من لم يستطع أن يؤمن طائرة بمطار يدعي تحريره بكل مليشياته، لا يستطيع تأمين شعب وجمهورية”.

 

وبالتزامن مع قرب حلول الذكرى الـ 56 لعيد انتزاع النضال اليمني استقلال عدن وجنوب اليمن من الاحتلال البريطاني، واستعداد حكومة هادي للاحتفال بها، تساءل عضو المجلس السياسي: “لماذا لا يلغون الاحتفال بذكرى عيد جلاء مستعمر الأمس حليف اليوم؟”.

 

ويفرض التحالف بقيادة السعودية والإمارات حظرا على الأجواء اليمنية ويتحكم بإصدار وإلغاء أذون هبوط وإقلاع بل ومبيت طائرات شركة “اليمنية” في المطارات اليمنية بما فيها مطارات محافظات عدن وسيئون وعتق والغيظة وسقطرى، التي تسميها حكومة هادي مناطق محررة”.