المصدر الأول لاخبار اليمن

إختتام دورة تأهيلية للعائدين إلى الصف الوطني بصنعاء

صنعاء / وكالة الصحافة اليمنية //

اختتمت بصنعاء اليوم الدورة التأهيلية الخامسة، والتي نظمتها قيادة المنطقة العسكرية الخامسة، لعدد من المخدوعين من أبناء محافظة حجة الذين عادوا من الساحل الغربي والتحقوا بالصف الوطني.

وخلال الاختتام أشار وكيل محافظة حجة محمد القاضي إلى أن عودة المخدوعين إلى الصف الوطني، خطوة ايجابية وفي الاتجاه الصحيح .. داعياً بقية المخدوعين الذين لا يزالون يقاتلون في صفوف العدوان، الاستفادة من قرار العفو العام والعودة إلى أهلهم معززين.

وأكد أن المجلس السياسي الأعلى أصدر عفوا لكل المخدوعين الراغبين العودة إلى الصف الوطني حرصا على حقن دماء أبناء اليمن ولم الصف الوطني وتوحيد الجبهة الداخلية ضد أعداء الوطن والشعب اليمني.

من جانبه أوضح رئيس شعبة الأمن العسكري العميد جمال محمد القيز في كلمة هيئة الاستخبارات والاستطلاع بوزارة الدفاع، أن العدو بعد فشله عسكريا في مواجهة الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات لجأ لاستقطاب وخدع العديد من أبناء اليمني للقتال نيابة عن جحافله وحماية حدوده مستغلا الوضع الاقتصادي الصعب الذي يعيشه الشعب اليمني في ظل استمرار العدوان والحصار.

وقال ” إن العدو بات اليوم أوهن من بيت العنكبوت وأصبح يتاجر بدماء المخدوعين الذين يحتمي بهم ويزج بهم في معاركه الخاسرة ” .. مؤكدا أن الشعب اليمني الذي لفظ بالأمس قوات وجيوش أعظم امبراطورية في العالم آنذاك المملكة المتحدة وأجبرها على الخروج من هذه الأرض في 30 نوفمبر 1967م قادر اليوم على هزيمة جيوش العدوان والاحتلال.

وتطرق العميد القيز إلى أنه سيأتي اليوم الشبيه بالثلاثين من نوفمبر الذي سيخرج فيه الناجون منهم من أرض اليمن صاغرون  يجرون أذيال الخيبة والهزيمة.

فيما أشارت كلمة المشاركين في الدورة إلى حسن المعاملة التي تلقونها من الجيش واللجان الشعبية عقب عودتهم.

وعبرت عن الشكر والتقدير للسيد عبدالملك بدر الدين الحوثي ورئيس المجلس السياسي الأعلى على قرار العفو العام للمخدوعين ومن تم استقطابهم من قبل تحالف العدوان .. موضحة مدى الاستفادة من الدورة التأهيلية التي أضافت إلى معارفهم الكثير من المعلومات الهامة على صعيد حياتهم العملية.