المصدر الأول لاخبار اليمن

الوزير الزبيري: الإمارات وإريتريا وراء قرصنة سفن الاصطياد اليمنية واختفاء الصيادين

صنعاء | وكالة الصحافة اليمنية //

 

قال وزير الثروة السمكية في حكومة الإنقاذ، محمد الزبيري،  أن الإمارات وإريتريا تقفان وراء أعمال القرصنة في البحر الأحمر، ضد السفن اليمنية واختفاء الصيادين اليمنيين.

وأكد الوزير الزبيري في تصريح له اليوم الثلاثاء مع قناة المسيرة الفضائية ، أن السلطات في إريتريا تخالف باعتقالها التعسفي للصيادين اليمنيين اتفاقية الصيد المشترك الموقعة بين البلدين.

جاء ذلك خلال الإفراج عن 78 صيادا من السجون الإرتيرية والتي اعتقلتهم اعتقلتهم سفينة إماراتية بحسب الوزير الزبيري.

وأوضح وزير الثروة السمكية أن السفينة الاماراتية تحمل اسم أبوظبي ويعتليها جنود اريتريون وسودانيون تقوم بملاحقة الصيادين اليمنيين واقتيادهم مع سفنهم الى إريتريا حيث تمتلك الامارات قاعدة عصب العسكرية هناك .

واكد تم تشكيل لجنة من وزارة الخارجية والثروة السمكية وخفر السواحل لمتابعة ملف الصيادين اليمنيين المعتقلين في السعودية وإريتريا.

وناشد وزير الثروة السمكية الأمم المتحدة ومنظمات العالم المعنية بحقوق الإنسان الضغط للإفراج عن الصيادين اليمنيين المعتقلين ومنع عمليات القرصنة البحرية ضدهم من قبل الإمارات والسلطات في إرتيريا التي ترتبط مع دول تحالف العدوان بعلاقات أمنيه.