المصدر الأول لاخبار اليمن

البرلمان يستمع إلى رسالة رئيس حكومة الإنقاذ

صنعاء//وكالة الصحافة اليمنية//
استمع مجلس النواب في جلسته اليوم برئاسة رئيس المجلس الأخ يحيى علي الراعي، إلى رسالة رئيس حكومة الإنقاذ الدكتور عبد العزيز بن حبتور بشأن طلب تأجيل حضور الحكومة جلسة اليوم.

وطلبت الحكومة في الرسالة التي قدمها وزير الدولة لشؤون مجلسي النواب والشورى الدكتور علي أبو حليقة مهلة، كون بعض الردود تتطلب الوقت الكافي لتكون الإجابات شاملة ومعززة بالوثائق والبيانات.

وأوضحت الرسالة أن مجلس الوزراء ناقش الطلب في اجتماعه الأخير بموضوعية ومسؤولية، ووجه الوزراء المعنيين بإعداد الردود والتوضيحات على الاستفسارات الواردة في طلب المجلس.

 

كما استمع المجلس إلى رسالة أخرى من الحكومة بشأن طلب المجلس حضور الوزراء بشكل يومي للرد على الأسئلة والاستفسارات الموجهة لهم من أعضاء مجلس النواب.

وطالبت رسالة الحكومة بتحديد يوم في الأسبوع لحضور الوزراء الذين يستلزم حضورهم للرد على الاستفسارات والأسئلة أو مناقشة التقارير، كون حضور الوزراء بشكل يومي يؤثر على أدائهم في الوزارات.

 

واطلع مجلس النواب على مذكرة وزير الدولة لشئون مجلسي النواب والشورى بشأن طلب إحالة مشروع تعديل بعض مواد القانون رقم 26 لسنة 2005م بشأن مكافحة التدخين ومعالجة أضراره، وتضمنت المذكرة استكمال الإجراءات الدستورية والقانونية اللازمة.

إلى ذلك قدم عدد من أعضاء المجلس شكاوى إلى رئاسة المجلس بشأن تعرضهم لأعمال وانتهاكات خارجة عن الدستور والقانون من قبل بعض النقاط الأمنية والعسكرية وخاصة بعد إبرازهم لبطائق عضوية مجلس النواب.

 

وبهذا الصدد أقر المجلس رفع جلسته لهذا اليوم احتجاجاً على مثل هكذا تصرفات التي اعتبرها لا قانونية وتعد انتهاكاً للحصانة الممنوحة لأعضاء مجلس النواب بموجب الدستور والقانون.

وأقر مجلس النواب حضور وزير الداخلية ورؤساء وقادة الأجهزة الأمنية والعسكرية المعنية بما فيهم قادة الأجهزة الأمنية التي تتبع المجلس السياسي الأعلى لتوضيح ما يخصهم.

وكان المجلس قد استعرض محضره جلسته السابقة وأقره وسيواصل عقد جلسات أعماله يوم غد الثلاثاء بمشيئة الله تعالى.