المصدر الأول لاخبار اليمن

قضية المختطفة سميرة مارش أمام مكتب الأمم المتحدة في صنعاء

// صنعاء // وكالة الصحافة اليمنية //

نددت حرائر أمانة العاصمة باختطاف مسلحي التحالف سميرة حزام مارش في منطقة حزم الجوف منذ عام ونصف.

واعتبرت وقفة احتجاجية، نظمتها الهيئة النسائية لأنصار الله في أمانة العاصمة، اليوم أمام مكتب الأمم المتحدة في صنعاء، هذا العمل المشين، جريمة تتنافى مع الأعراف والمواثيق والقانون الدولي الإنساني.

وفي الوقفة أشارت كلمات منسقة الهيئة النسائية بالأمانة ابتسام المحطوري ورئيسة منظمة انتصاف لحقوق المرأة والطفل سمية الطائفي إلى أن جريمة اختطاف سميرة مارش من قبل مسلحي التحالف، عيب أسود، يتنافى مع القيم والأعراف اليمنية الأصيلة.

وأوضحتا أن أسرة مارش بذلت جهودا كبيرة وطرقت الأبواب لإخراج سميرة من سجون مرتزقة العدوان، وهو ما لم يقبله المرتزقة وتنصلوا عن القيم والمبادئ الإنسانية والأخلاقية.

ولفتت المحطوري والطائفي، إلى أن تنظيم الوقفة الاحتجاجية، أمام مكتب الأمم المتحدة بصنعاء، يأتي للتنديد بجرائم وانتهاكات التحالف وتعديهم على النساء واختطافهن.

وطالب بيان صادر عن الوقفة بسرعة الإفراج عن سميرة مارش وإعادتها إلى أهلها، داعياً الأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن القيام بالدور الانساني والحقوقي تجاه هذه القضية وكافة قضايا الانتهاكات التي ترتكبها دول العدوان بحق نساء وأطفال اليمن.

وندد البيان بتعًدي مسلحي التحالف وارتكابهم لمثل هذه الأعمال الإجرامية وصولا لاختطاف النساء،  مؤكداً أن هذا الفعل، يستهجنه أبناء الشعب اليمني ويمثل في الأعراف القبلية اليمنية عيب أسود.

ودعا البيان أحرار وأبناء القبائل اليمنية التحرك والضغط على مرتزقة العدوان للإفراج عن سميرة مارش وإعادتها إلى أسرتها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.