المصدر الأول لاخبار اليمن

تسريبات سعودية لحل “حكومة الشرعية” وتمكين “المجلس الانتقالي”

خاص // وكالة الصحافة اليمنية // تزايدت الأصوات الاعلامية السعودية المطالبة بالتخلص من "حكومة الشرعية" وحزب الاصلاح. اخر تلك المطالب جاءت على لسان الخبير العسكري السعودي حسن الشهري الذي دعا قوى التحالف إلى حل "حكومة هادي" كاملة، وإعطاء "المجلس الانتقالي" المدعوم من الامارات الحرية داخل المناطق المحتلة جنوب اليمن.   وقال  الشهري في مقابلة مع  [...]

خاص // وكالة الصحافة اليمنية //


تزايدت الأصوات الاعلامية السعودية المطالبة بالتخلص من “حكومة الشرعية” وحزب الاصلاح.

اخر تلك المطالب جاءت على لسان الخبير العسكري السعودي حسن الشهري الذي دعا قوى التحالف إلى حل “حكومة هادي” كاملة، وإعطاء “المجلس الانتقالي” المدعوم من الامارات الحرية داخل المناطق المحتلة جنوب اليمن.

 

وقال  الشهري في مقابلة مع  قناة “الغد المشرق” الإماراتية مساء امس الأثنين، انه “لابد من اقدام “الرئيس” هادي على حل حكومته الحالية بكامل شخوصها وتعيين حكومة قادرة على العمل بعيداً عن المنتمين للايدلوجيا والطائفية والحزبية وبعيدا كل البعد عن الاخوان المسلمين، والاستغناء عن كل الاشخاص في “الحكومة” الحالية الذين تسببوا بعدم احراز أي نتائج في اليمن منذ خمسة اعوام” حسب تعبيرة.

 

واضاف الشهري انه يعتقد ان “المجلس الانتقالي الجنوبي” يعتبر اصدق طرف يمكنه الحفاظ على تطبيق اتفاق الرياض، بينما يوجد في المقابل هناك  داخل “حكومة الشرعية ” تعمل على تعطيل الاتفاق، على حد قول الشهري.

وحول عمليات الاغتيال في الجنوب أكد  الشهري ان الاخوان المسلمين هم من يقف خلف تلك الاغتيالات  لكونهم أصحاب خبرة في عمليات الاغتيال في كل البلدان.

الجدير بالذكر أن تصريحات الشهري، تأتي في سياق حملة ينفذها الكتاب والمتحدثين السياسيين والعسكريين السعوديين، تدعو إلى التخلص من هادي وحزب الاصلاح في اليمن، وهي حملة يعتقد البعض انها تعبر عن وجهة نظر يبدو أنها اصبحت راسخة لدى نظام الحكم السعودي.