المصدر الأول لاخبار اليمن

“صحيفة العرب اللندنية” تتهم حزب الإصلاح بقتل الحمادي وتكشف الكلفة المالية لعملية الاغتيال

خاص/ وكالة الصحافة اليمنية//

كشفت صحيفة العرب اللندنية المقربة من الإمارات، في تقرير خاص نشرته مؤخراً، عن تورط حزب الإصلاح بمقتل العميد عدنان الحمادي قائد اللواء 35 مدرع في تعز الأسبوع الماضي.

وتحدثت الصحيفة في تقريرها عن وجود مؤامرة كبيرة أطاحت بالعميد وفقًا لمعلومات مسربة من التحقيقات الأولية التي تجري حول العملية.

وأكدت الصحيفة إن حزب الإصلاح هو المتورط الرئيسي في قضية اغتيال الحمادي عبر أحد القيادات البارزة في الحزب ويدعى ضياء الحق الأهدف وأنه الرأس المدبر والمخطط للاغتيال.

وتابعت الصحيفة بحسب مصادرها إن شقيق الحمادي جلال ومنفذ العميلة اعترف أن القيادي في حزب الإصلاح ولقبه الأهدل هو من حرضهما لتنفيذ عملية القتل التي أثارت ضجة كبيرة في تعز.

وواصلت العرب اللندنية سرد بعض التسريبات بالقول إن شقيق الحمادي التقى بالأهدل مرتين متتاليتين في منطقة الحصب غرب مدينة تعز في أحد الفنادق وجرى خلال اللقاء التخطيط لعملية الاغتيال، مشيرة إلى أن اللقاءات بين جلال الحمادي والأهدف كانت في نهاية شهر نوفمبر.
واعترف جلال الحمادي بحصوله على مقابل مادي كبير مقابل تنفيذ العملية بلغ 50 مليون ريال .

وفي التقرير الذي أوردته الصحيفة قالت لجنة التحقيق أنها عثرت على رسالة تم إرسالها من أحد المشتركين في الجريمة ويدعى مصطفى عبد القادر وصلت إلى هاتف الأهدل بعد الاغتيال احتوت على كلمة واحدة فقط هي “تم”.

وتجدر الإشارة إلى أن اللجنة المحققة في الاغتيال هي اللجنة التي شكلتها ما تسمى بقيادة اللواء 35 مدرع، في حين لا تزال هناك لجنة للتحقيق تم تعيينها من قبل الرئيس المنتهية ولايته عبدربه منصور هادي مكونة من شخصيات موالية لحزب الإصلاح، في حين لم تستبعد مصادر أن يكون الإصلاح هو من شكل هذه اللجنة باسم هادي، وحسب مصادر في تعز فإن اللجنة التي شكلها هادي للتحقيق في اغتيال الحمادي،  وصلت اليوم الثلاثاء،  إلى مدينة تعز للتحقيق في الحادثة.