المصدر الأول لاخبار اليمن

الرهوي يطلع على جهود وزارة الخارجية في التعاون مع الاقتصاديات الواعدة

صنعاء//وكالة الصحافة اليمنية//
أطلع عضو المجلس السياسي الأعلى أحمد غالب الرهوي خلال لقاءه اليوم وزير الخارجية المهندس هشام شرف، على جهود الوزارة لتعزيز التعاون مع الدول التي لم تشارك في العدوان على اليمن.

وفي اللقاء أكد عضو السياسي الأعلى، أهمية تعزيز التعاون مع الاقتصاديات الواعدة كدول بريكس (البرازيل- روسيا -الهند -الصين وجنوب أفريقيا).

ولفت إلى أن اليمن مؤهل للتعاون مع دول بريكس لمكانته على طريق الحرير وموقعه الجغرافي الهام المشرف على مضيق باب المندب.. مشددا على أهمية الاعتماد على الإمكانات الوطنية لتحريك عجلة التنمية.

واستمع عضو السياسي الأعلى الرهوي من وزير الخارجية إلى إيضاح حول الجهود التي تبذلها الوزارة لتفعيل اتفاقيات التعاون في مجالات التجارة والاستثمار والاقتصاد ومنها إعادة تشغيل مصنع الغزل النسيج.

وتطرق اللقاء إلى الدور الفاعل للوزرة لإنجاح العملية السياسية والحفاظ على سيادة الوطن، والصعوبات التي تواجه الوزارة جراء استمرار العدوان.

من جهة أخرى أطلع عضو المجلس السياسي الأعلى أحمد غالب الرهوي من مسئول الضمانات البنكية بوزارة الزراعة والري خالد الشميري، على الضمانات التي اتخذتها الوزارة لاستكمال مشروع سد حسان بمديرية خنفر محافظة أبين.

وقدم الشميري عرض موجز عن مرحلتي المشروع التي تشمل إنشاء السد وملحقاته وحواجز تحويلية وقنوات رئيسية وتهذيب مجرى الوادي.

وأشاد عضو السياسي الأعلى بجهود وزارة الزراعة في استكمال هذا المشروع الإستراتيجي الذي تزيد تكلفته عن 95 مليون دولار.

وأكد الرهوي على أهمية المشروع وأثره الإيجابي في التحكم في الفيضان وتنظيم الري للأراضي الزراعية وتغذية المياه الجوفية وإعادة تأهيل قنوات الري.

ويتكون المشروع من سد تخزيني مع التحكم بالفيضانات بملحقاته بسعة تخزينية 19.5مليون متر مكعب و4 حواجز تحويلية بالإضافة إلى قنوات الري والتحكم.