المصدر الأول لاخبار اليمن

الصناعة تقيًم عملية الرقابة على الأسواق وتدعو الجهات الأمنية للتعاون

صنعاء //وكالة الصحافة اليمنية//

أكد وزير الصناعة والتجارة عبد الوهاب الدرة أن عملية التقييم التي تنفذها الوزارة ومتابعتها للنزول الميداني ومستوى تنفيذ المهام، تكفل تحقيق الاستقرار التمويني والسلعي ومعالجة الاختلالات والسلبيات وتطوير آليات العمل لحماية المستهلك.

وشدد وزير الصناعة، في الاجتماع الذي عقد اليوم لمناقشة سير عملية النزول الميداني للرقابة على الأسواق في أمانة العاصمة، على ضرورة النزول الميداني للرقابة على الأسواق وضبط الأسعار وحماية المستهلك من السلع المقلدة والمغشوشة ومنتهية الصلاحية الضارة بالصحة والرفع غير المبرر للأسعار وتطبيق آلية عرض وإشهار أسعار السلع والمنتجات المتداولة.

ولفت الوزير الدرة إلى أهمية تكامل الجهود بين الوزارة والمجلس المحلي بأمانة العاصمة بما يحقق الهدف من النزول الميداني .. مؤكدا أن استمرار العمل الرقابي يحتاج لجهود مكثفة واهتمام من قبل الجميع.

ودعا الأجهزة المعنية في الداخلية والإدارة المحلية والعدل والنيابة إلى التعاون مع الوزارة ومكاتبها بالمحافظات وتنفيذ توجيهات رئيس المجلس السياسي الأعلى بدعم جهود الوزارة في أعمالها ومهامها.

من جهته أكد نائب وزير الصناعة حرص الوزارة على التدخل النوعي في النزول الميداني إلى الأمانة والمحافظات والمتابعة المستمرة للعمل .. مبينا أنه تم تشكيل فرق دعم ومساندة لجهود المكاتب والمجالس المحلية وكافة العاملين في الميدان لما من شأنه إنجاح أعمال الرقابة المستمرة لضبط استقرار الأسواق والأسعار.

وشدد الهاشمي على ضرورة تفعيل التوعية الإعلامية للمستهلك بالتزامن مع النزول الميداني وبث برامج توعوية لإيصال الرسالة الإعلامية إلى أطراف العملية الاستهلاكية .. مشيرا إلى أن الوزارة بصدد تقديم مشروع تعديل لائحة الغرامات إلى الحكومة لإقرارها بما يتواكب مع الأوضاع الحالية.

ولفت إلى أن الوزارة تعمل على تطوير برامجها وخدماتها عبر مختلف الوسائل الالكترونية بما يسهم في سهولة وصول المواطن للإبلاغ عن أي مخالفات أو شكاوى.

فيما استعرض وكيل قطاع التجارة الداخلية خطة الوزارة للنزول الميداني والإجراءات التنفيذية والتقييم المستمر والمتابعة لحركة الأسواق يوميا لتحقيق الاستقرار التمويني والسلعي لحماية المستهلك .. مؤكداً أن الوزارة ستعمل على تذليل الصعوبات أمام المكاتب والفرق واللجان الميدانية.

ولفت إلى أن الوزارة ومكاتبها بالمحافظات ستنفذ حملات ميدانية ونزول بشكل يومي ومستمر لتحقيق الاستقرار التمويني والسعري .. مشيراً إلى أن الوزارة بصدد تجهيز الإصدار الرابع ( ب ) من القائمة السعرية.

في حين ثمن وكيلا أمانة العاصمة جهود وزارة الصناعة وتعاونها مع الأمانة بتوفير الامكانات اللازمة لمكتب الصناعة وفروعه بالمديريات.

وأكدا الاستعداد التعاون وتقديم أوجه المساندة للوزارة والفرق الميدانية بما يكفل إنجاح العمل وتحقيق الاستقرار في الأسواق والأسعار.

وتم خلال الاجتماع استعراض تقرير تقييمي عن مستوى أداء مكتب الصناعة بالأمانة والصعوبات التي تواجه تنفيذ الخطط المتعلقة بالعمل الميداني المستمر للرقابة على الأسواق وتطبيق القائمة السعرية الجديدة وسبل معالجتها.