المصدر الأول لاخبار اليمن

أهالي أسرى “الانتقالي” يحملون السعودية مسؤولية استمرار بقاء أبنائهم في سجون قوات “هادي”

/عدن/وكالة الصحافة اليمنية//

نظّم أهالي أسرى الانتقالي التابع للإمارات في معتقلات “هادي”، وقفة احتجاجية أمام مقر التحالف العربي في البريقة.

وطالب المحتجون بسرعة حل الملف، كون التحالف الذي تقوده السعودية، المسؤول الأول عما يتعرض له ذويهم في سجون شبوة ومارب.

وسلم الأهالي مذكرة احتجاج للتحالف، طالبوه فيها بتحمل المسؤولية باعتباره القائم على تنفيذ اتفاق الرياض، والذي يعتبر ملف الأسرى من أهم بنوده.

تأتي هذه الخطوة بعد أيام على وعود التحالف بحل مسألة الأسرى بين الانتقالي وحكومة “هادي”، إلا أنه لم يقدم أي خطوات فعلية لحلحلة الأزمة.

وقد فشلت أيضاً لجنة وساطة جنوبية لحل القضية، بعد تعنّت الانتقالي ورفضه التجاوب مع قائمة الأسرى المسلّمة من قوات هادي وفقا لوكالة عدن الإخبارية.

وبرر الانتقالي ذلك الرفض بأن بعض الأسماء التي شملتها قائمة أسرى حكومة هادي، هم من العناصر الإرهابية ومطلوبون من جهات مكافحة الإرهاب الدولية والعالمية.

بينما تصر حكومة “هادي” على إلحاق معتقلين في سجون الإمارات السرية، ضمن أي صفقة تبادل بين الطرفين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.