المصدر الأول لاخبار اليمن

تواصل الاحتجاجات المطالبة بإطلاق السفن النفطية أمام مكتب الامم المتحدة بصنعاء

خاص / وكالة الصحافة اليمنية //

نظم موظفو شركة النفط اليمنية والنقابات والهيئات التابعة لها وجمع غفير من المواطنين اليوم وقفة إحتجاجية أمام مكتب الامم المتحدة بصنعاء عقب صلاة الجمعة  ال” 41 ” والتي حملت عنوان ” الامم المتحدة وجه أخر للعدوان ”  .

وفي الوقفة الاحتجاجية التي حضرها المدير التنفيذي لشركة النفط اليمنية الاستاذ ياسر الواحدي أوضح  الناطق الرسمي لشركة النفط اليمنية امين الشباطي  ان تحالف العدوان مازال يحتجز سبع سفن نفطية تحمل على متنها أكثر من مائة وسبعون الف طن من المواد البترولية .

وأستغرب الشباطي ما ورد في إحاطة المبعوث الاممي الى اليمن مارتن غريفث  التي قدمها الى  مجلس الامن يوم الخميس الماضي  والذي تحدث فيها ان سفن المشتقات النفطية تصل الى ميناء الحديدة بإنسيابية .

وأكد الشباطي ان تحالف العدوان ومرتزقتهم مستمرون في إحتجاز السفن النفطية عرض البحر وعرقلة وصولها الى ميناء الحديدة رغم حصولها على تصاريح الامم المتحدة  دون أي أهتمام من الامم المتحدة ومجلس الامن الدولي .

فيما أكد البيان الصادر عن الوقفة أن إحاطة المبعوث الاممي امام مجلس الامن هي إستنساخ للإحاطات السابقة التي لم يعر فيها المبعوث الاممي حياة اليمنيين أي أهتمام او يولي سبل معايشهم ادنى احترام .

وأضاف البيان ان قضية الوقود هي من القضايا الجوهرية التي يجب ان يوليها المبعوث الاممي كل العناية في إحاطته لما لها من أهمية بالغة تمس حياة كل مواطن يمني .

واشار البيان الى ان إحاطة المبعوث الاممي كشفت النقاب عن فشل الامم المتحدة في اليمن وضعف أدائها في  وفضحت مداهنتها لتحالف العدوان ومرتزقته على حساب الشعب اليمني .

وجدد البيان مطالبة الامم المتحدة برفع الحظر عن مطار صنعاء الدولي وميناء راس عيسى وتحييد شركة النفط اليمنية من الاستهداف وسرعة إطلاق سفن المشتقات النفطية المحتجزة في عرض البحر وتسهيل دخولها وضمان عدم التعرض لها مستقبلاً .

وتأتي الوقفة الاحتجاجية في إطار الاعتصام المفتوح الذي ينفذه موظفو شركة النفط اليمنية ونقاباتها وهيئاتها منذ” 287 ” يوماً أمام مكتب الامم المتحدة بصنعاء .