المصدر الأول لاخبار اليمن

“الشهداء أكرم أهل الأرض” في ندوة عسكرية بصنعاء

صنعاء | وكالة الصحافة اليمنية //

  نظم مركز الدراسات الاستراتيجية للقوات المسلحة بالتعاون مع دائرة التوجيه المعنوي اليوم بصنعاء ندوة تحت عنوان ” الشهداء أكرم اهل الأرض وأنبل بني البشر” بمناسبة الذكرى السنوية للشهيد.

وخلال الندوة التي حضرها عدد من القيادات العسكرية اشار نائب وزير الأوقاف والإرشاد فؤاد ناجي أن اسبوع الشهيد السنوية مناسبة نستلهم منها الروحية الجهادية التي كان يحملها الشهداء وفرصة لاستشعار المسؤولية التي كان يحملها الشهداء واستحقوا من اجلها وسام الشهادة والتكريم من الله لهم .

فيما اكد مدير مركز الدراسات الاستراتيجية للقوات المسلحة العميد الدكتور قاسم الطويل أن الشهيد قدم روحة وضحي بنفسه في ميدان البطولة والفداء لحماية الوطن والأرض والعرض مقدما صورة فدائية ورسم لوحة ايمانية بأبهي صورها تخلد مسيرته وبطولاته.

ولفت الى إن اسبوع الشهيد هو استلهام لدور الشهداء وتضحياتهم في مواجهه العدوان الامريكي – السعودي وإن ثورة 21 سبتمبر قد اعطت مكانه كبيرة لشهداء لدورهم ومكانتهم ومآثرهم.

وقدمت خلال الندوة ثلاث أوراق الورقة الأولي بعنوان (الشهداء عظماء الأمة) قدمها العميد الدكتور يحيى الوشلي وتطرق فيها الى إن إحياء الذكرى السنوية للشهداء هو التأكيد على  أن اليمنيين سيواصلون مواجهة العدوان بنفس العزيمة والإصرار والسير على درب الشهداء موحدين الصف الوطني وحاشدين كافة الطاقات من اجل هزيمة مشروع المعتدين .

فيما حملت الورقة الثانية عنوان (دماء الشهداء تجرف الطغاة) قدمها العقيد ركن بحري عبدالله الطيب وتطرق فيها الى أن دماء الشهداء على مر العصور هي بذرة مثمرة في المجتمعات والأمم وأن دمائهم سيل جرف الظالمين والطغاة فهم اول المواجهين لأهل الظلم والاستكبار وأن الأمة لا تصاب بالذل إلا عندما يحب اهلها الحياة ويكرهون الموت.

واشارت الورقة الثالثة بعنوان (الشهيد أعظم مثال للتضحية والبذل) وقدمها العقيد الركن علي الرحبي الى أن الشهداء في سبيل الله بلغوا اعلى درجات الايثار والتضحية لأنهم بذلوا ارواحهم ودمائهم واموالهم من اجل مرضاه الله فكان تكريم من الله لهم بان جعل لهم منزلة الانبياء والصديقين.

متطرقا إن تضحيات الشهداء كانت اهم ركائز القوة والصمود في مواجهة العدوان وفي سبيل التحرر من العبودية والوصاية ودفاعا عن قدسية الوطن.

هذا وقد اثريت الندوة بالعديد من المداخلات من قبل اللواء يحيى المهدي التي تطرق فيها إلى مكانه الشهيد وتكريم الله له بالعديد من الآيات القرآنية التي توضح ان الشهداء احياء عند ربهم يرزقون مكانه وتكريم يتمناه الجميع.

فيما تطرقت مداخلة رئيس مجلس التلاحم القبلي الشيخ ضيف الله رسام إلى وقوف الشعب اليمني صفا واحد في خندق الدفاع عن الوطن مضحيين بحياتهم ودمائهم ضد قوى العدوان مسطرين أروع ملاحم البطولة التي ستخلد في صفحات التاريخ.

وعقب انتهاء الندوة قام المشاركون بزيارة ضريح الشهيد الرئيس صالح الصماد وقراءه الفاتحة عليه مشيدين بعظمة تضحياته بروحه ودمه لنستلهم منه الدروس الوطنية في الكرامة والعزة والمبادئ الوطنية.