المصدر الأول لاخبار اليمن

استمرار دعوات وقف تسليح السعودية وإنهاء انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن

 

خاص // وكالة الصحافة اليمنية //


 

يتواصل في بريطانيا التنديد بصفقات الأسلحة الأوروبية لتحالف السعودية والإمارات، الذي يقود الحرب في اليمن منذ نحو 5 سنوات، وتسببت غاراته في قتل وجرح آلاف المدنيين، ووصول اليمن إلى مستوى أسوأ أزمة إنسانية حسب التقارير الأممية.

 

وانسحبت المذيعة، كلير بالدينغ، التي تزعمت نداءات لوقف الحرب في اليمن، من حديث مخصص في حفل عشاء سنوي لصناعة الأسلحة حضرته العديد من الشركات التي تدعم أسلحتها الحرب في البلاد.

 

وتنظم الحفل شركة BAE Systems، التي تزود أجزاء من طائرات تايفون، وتورنادو المشاركة في العمليات العسكرية للتحالف في اليمن، والتي اتهمتها هيومن رايتس ووتش سابقاً، بإلقاء قنابل بريطانية الصنع على البنية التحتية المدنية في اليمن.

 

ومن بين الشركات المنظمين أيضاً شركة MBDA، حسبما نشرت صحيفة “الجارديان” البريطانية، التي أشارت إلى أن السعودية استخدمت قنابل الشركة في غاراتها على حافلة مدرسية قتل فيها عشرات الأطفال بمحافظة صعدة.

 

وهاجمت حملة مكافحة تجارة الأسلحة تنظيم تلك الشركات للحفلات، واستمرارها بتقديم الدعم العسكري وصفقات الأسلحة القاتلة إلى تحالف السعودية والإمارات، والتي تستخدم لمزيد من الانتهاكات في اليمن.