المصدر الأول لاخبار اليمن

الحكومة تنجح في تحديث واعادة تشغيل مصنع أسمنت عمران بتقنيات جديدة

عمران / وكالة الصحافة اليمنية //

 

نجحت حكومة الإنقاذ الوطني في تحديث واعادة تشغيل مصنع أسمنت عمران، بمنظومة جديدة قليلة التكلفة.

وأشادت نقابة العمال بمصنع اسمنت عمران بدعم الحكومة لإعادة تشغيل  المصنع، وبدء الإنتاج الذي يعد حافزاً للعمال والموظفين، بما ينعكس ايجاباً على سير العمل والإنتاج.

وثمنت النقابة في بيان لها اليوم السبت، تعاون قيادة وزارة الصناعة والتجارة والمؤسسة اليمنية العامة لصناعة وتسويق الاسمنت، عبر توفير مستلزمات الإنتاج ، وصيانة المعدات وإجراء التحديثات اللازمة للمصنع والبدء في تنفيذ العمل بمنظومة الفحم .

موضحة أن العمل بمنظومة الفحم خطوة هامة للحفاظ على استمرارية تشغيل المصنع وتوفر الأسمنت بالسوق ومنافسة مصانع القطاع الخاص التي تعمل بنظام الإحراق بالفحم الحجري قليل التكلفة .

وأكدت النقابة، أهمية تضافر الجهود من أجل استمرار نشاط المصنع لأهميته في توفير فرص العمل ورفد السوق المحلي بمادة الأسمنت.

وكان وزير الصناعة والتجارة عبد الوهاب يحيى الدرة، قد اطلع خلال زيارته للمصنع في 19  يناير الجاري، على عملية تشغيل “جير بوكس” طاحونة الاسمنت بالمصنع التي تم إصلاحها من قبل الكوادر الهندسية والفنية اليمنية بالمصنع ، والموقع المخصص لمنظومة الإحراق بالفحم التي سيتم تركيبها للمصنع بدلاً عن الديزل والمازوت.

 وأكد الدرة  أن عملية إعادة تشغيل المصنع بالكوادر اليمنية يؤكد قدرة الإنسان اليمني على تحدي الصعاب والخروج من وسط الركام ومن بين أنقاض الحرب المدمرة التي تقودها دول تحالف على اليمن أرضاً وإنسانا وحضارة على المواجهة والتحدي كلٍ بأسلوبه الخاص ومن موقعه، وبأساليب متنوعة مختلفة .

واعتبر أن الإنجازات التي يحققها الإنسان اليمني في مختلف المجالات في ظل الحرب والحصار الذي يقوده التحالف تمثل رسالة للعالم مفادها أن العدوان مهما حاول طمس هوية اليمن تاريخاً وحضارة قتلاً وتشريداً وتدميراً لكل مقومات الحياة فأنه لا يمكن أن يستهدف العقل البشري اليمني المعروف بصاحب تجربة التشييد والبناء على مر العصور ونقلها لمختلف أصقاع الأرض .

وتطرق وزير الصناعة إلى التوجه الحكومي لدعم وتشجيع قطاع الصناعة للمساهمة في قيادة الاقتصاد الوطني من خلال التركيز على المجالات التي تحقق النمو وتقلل كلفة الانتاج وتنافس السلع المستوردة.

يشار إلى أن الحكومة قد ناقشت في 28 مايو العام الماضي خلال اجتماع برئاسة  نائب رئيس الوزراء للشؤون التنموية والاقتصادية الدكتور حسين مقبولي حينها بحضور وزير الصناعة والتجارة عبد الوهاب يحيي الدرة، خطط التحديث لرفع كفاءة إنتاج مصنع عمران للإسمنت وتعزيز دوره في التنمية.

وأكد الاجتماع أن المصنع أساس في التنمية والبلاد مقبلة على إعادة بناء ما دمره تحالف العدوان ودور مصانع الإسمنت المحوري في البناء والإعمار.

كما أكد الاجتماع  تمكين مصنع اسمنت عمران من توريد وتمديد منظومة الإحراق الجديدة لتعزيز إنتاجيته من الإسمنت.

جدير بالذكر أن مصنع أسمنت عمران تعرض للإستهداف من قبل طيران التحالف بسلسلة غارات جوية في مايو 2015 , و فبراير 2016م , في إطار التدمير الممنهج لبنية الاقتصاد اليمني ، نتج عنها مقتل 10 مدنيين وإصابة 16 آخرين وتسببت بأضرار مادية كبيرة في  المصنع  وتدمير عدد من المعدات والآليات.