المصدر الأول لاخبار اليمن

الحوثي: من يعجز عن رفض صفقة ترامب فهو أعجز عن تحرير القدس

خاص | وكالة الصحافة اليمنية //

أكد عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي أن فلسطين الحبيبة لم تكن يومًا من الأيام بعيدة عن قلوبنا.

وقال الحوثي في كلمة له أمام الحشود الجماهيرية في مسيرة العاصمة صنعاء الرافضة لصفقة ترامب عصر اليوم الجمعة: ” كلام قائد الثورة واضح بأننا سنكون إلى جانب الشعب الفلسطيني وأننا نتمنى أن نقاتل معه“.

وتابع قائلا ” لا نريد من الإخوة الفلسطينيين لا جزاء ولا شكورا، لأن وقوفنا إلى جانب فلسطين واجب ديني ولا منة لنا فيه“.

وأشار الحوثي إلى أنهم يريدون أن يغيروا بيت المقدس من خلال صفقة ترامب ، متسائلاً عن  كلمة المصريين والأردنيين والسعوديين من هذه الصفقة ، داعيا الدول العربية التي حضرت في إعلان الصفقة أن تعتذر من الأمة.

ولفت إلى أن من يعجز عن قول لا لصفقة ترامب فهو أعجز من أن يحرك ساكنا من أجل تحرير القدس ، مؤكدا أن هذه الأيام أيام فارقة في مصير الأمة، ويتوجب على الجميع أن يكون له موقف مما يحصل.

وحيا عضو السياسي الأعلى الموقف الفلسطيني الشجاع والبطولي الذي رفض الصفقة رغم الإملاءات من خلال كل أبطال الفصائل والحركات ، داعيا الفلسطينيين للثبات على هذا الموقف.

كما دعا الحوثي إلى عقد قمة عربية إسلامية تخرج ببرنامج عملي حول القضية الفلسطينية , مؤكدا ضرورة التحرك وأن لا ننظر إلى فلسطين بالخطابات فقط.

وقال ” ليكن 5 بالمائة فقط من التسليح العسكري لكل دولة عربية وإسلامية أن يتجه إلى فلسطين” ، لافتا إلى أن الخونة من الأمة قدموا أضعاف ما قدموه للشعب الفلسطيني، قدموه لصالح الأمريكيين في جلسة واحدة.

ودعا أبناء الشعب اليمني إلى مواصلة التحرك والجهود، مباركا الانتصارات الأخيرة التي حققها الجيش واللجان الشعبية في عملية البنيان المرصوص وعمليات ضرب العمق السعودي.

مؤكدا أن المعتدون على الشعب الفلسطيني نراهم يقتلوننا في اليمن، الذي لن يثنينا عن وقف القتال ورفد الجبهات.

واعلن استمرار اليمن في مساندة القضية الفلسطينية الذي نفخر به من خلال الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني، ونفتخر بأنهم يقفون إلى جانبنا.

لافتا إلى أنه لولا الحصار لامتلأت كل شوارع صنعاء تهتف “لا لصفقة ترامب”