المصدر الأول لاخبار اليمن

عباس: سنرفض خطة السلام الأمريكية أمام مجلس الأمن الدولي

القدس/ وكالة الصحافة اليمنية//

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الاثنين، أن بلاده “قطعت العلاقات مع إسرائيل”، داعيا إياها إلى “تحمل مسؤولياتها كدولة احتلال إذا استمرت في نهجها”.

وقال عباس، خلال ترؤسه جلسة الحكومة الأسبوعية اليوم الاثنين، إننا “لن نقبل بأي صفقة تنتقص من حقوق شعبنا”، مضيفا أن “العرب وقفوا معنا وقفة رجل واحد ضد صفقة القرن”.

وأوضح أنه “لم يتم أي تعديل على المشروع الذي قدمه للجامعة العربية بشأن رفض الخطة الأمريكية”، مشيرا إلى أن “أمريكا لا تقف معنا ولذلك رفضنا أن تكون وسيطا للسلام”.

كما أكد الرئيس الفلسطيني، أن بلاده سوف ترفض خطة السلام الأمريكية أمام مجلس الأمن الدولي، موضحا أنه يجب الرجوع إلى محددات القانون الدولي، لأن هذه الخطة تخالف القرارات التي أصدرها مجلس الأمن، ولا يمكن قبولها على الإطلاق.

وأضاف، أن فلسطين سوف تستمر في مقاطعة الولايات المتحدة وإسرائيل طالما تم الاستمرار في تطبيق خطة السلام، مشددا على أن بلاده تسعى للحصول على حقوقها المشروعة بعيدا عن خطة السلام التي أعلن عنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الثلاثاء الماضي، خطته لتسوية القضية الفلسطينية الإسرائيلية، المعروفة باسم “صفقة القرن”، وسط حضور من كبار المسؤولين بإدارة ترامب، ورئيس حكومة تصريف الأعمال الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، وسفراء عمان والإمارات والبحرين، فيما رفض وزراء الخارجية العرب، في ختام اجتماع طارئ لمجلس الجامعة العربية، بحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس، يوم السبت الماضي، الخطة الأمريكية باعتبارها لا تلبي الحد الأدنى من طموحات الشعب الفلسطيني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.