المصدر الأول لاخبار اليمن

خطيبة خاشقجي: يمكن للسعودية أن تفعل ما تريد وتفلت من العقاب

ترجمة خاصة/ وكالة الصحافة اليمنية//

قالت خديجة جنكيز خطيبة الصحفي الراحل جمال خاشقجي الذي تم قتله بطريقة وحشية في القنصلية السعودية في اسطنبول إنه إذا حدث لها مكروه فسيكون العالم مسؤولًا عن ذلك.
وفي حديثها لصحيفة “الغارديان” البريطانية اليوم الأربعاء قالت خديجة إن العالم أخفق في محاسبة السعودية على مقتل خطيبها وأنه يتم تشجيع المملكة على فعل ما تشاء.

وتابعت الناشطة التركية: إن عدم وجود عقوبات عالمية ذات مغزى ضد السعودية بعد مرور أكثر من عام على مقتل خاشقجي الوحشي، قد بعث برسالة مفادها أن السعودية يمكنها فعل ما تريد، “لأن هؤلاء الأشخاص لم يعاقبوا على ما فعلوه ، ولأن العالم اختار فقط المضي قدماً ، فلا يزال بإمكانهم فعل ما يريدون”.

وذكرت الصحيفة أن جنكيز ستحضر جلسة يوم الثلاثاء القادم بدعوة من النائب الديمقراطي جيري كونولي، الذي دعا إلى وقف مبيعات الأسلحة إلى المملكة العربية السعودية وإغلاق محتمل للمنشآت الدبلوماسية السعودية في الولايات المتحدة.

وعادت الصحيفة للتذكير بنتائج التحقيقات في القضية، مستدلة بما قالته المقررة الخاصة بالأمم المتحدة المعنية بعمليات القتل خارج نطاق القانون، أنييس كالامارد ، أن خاشقجي قد قُتل على يد فرقة قتل سعودية فيما وصفته بأنه قتل خارج نطاق القضاء تقره الدولة، فيما حددت وكالات الاستخبارات الأمريكية بشكل منفصل مع درجة متوسطة إلى عالية من اليقين أن القتل قد أمر به ولي العهد السعودي ، محمد بن سلمان.

خديجة وبحسب “الغارديان” عبرت عن شعورها بالرعب والخوف على نفسها قائلة: إذا حدث لي شيء أو لأي شخص الآن ، كيف سيكون شعورهم؟ العالم سيكون مسؤولاً ، مسؤولية مزدوجة “، خاصة بعد تقارير استخباراتية أفادت بأن السعودية تراقب الفتاة في بريطانيا.
وختمت جنكيز حديثها بالقول: بأن خطيبها لم يكن يُطلعها على تفاصيل أعماله، لكنها تذكرت أنه كان على دراية بحملة وسائل التواصل الاجتماعي ضده على تويتر ، والانتقام من انتقاداته لولي العهد السعودي المنشورة في الواشنطن بوست.