المصدر الأول لاخبار اليمن

بعد معركة نهم … البخيتي يوجه رسالة هامة إلى إصلاح مارب

خاص // وكالة الصحافة اليمنية //


وجه نائب رئيس مجلس الشورى اليمني “محمد البخيتي” اليوم الأربعاء، رسالة نارية إلى مسلحي الإصلاح في مأرب.

وقال البخيتي في تغريدة على تويتر : “الاخوة في حزب الاصلاح، إما ان تقروا لنا بأن ما حصل في نهم إنتصار إلهي، وإما ان تقروا للانتقالي بأنها دورة إستلام وتسليم، والخيار لكم ثم للجمهور”.

 

وكان “البخيتي” قد وجه ردا على تصريح القيادي في حزب الاصلاح “محمد الحزمي” حول مبادرة صنعاء، في رسالة إعلامية جاء في نصها: يا شيخ محمد الهدنة ليست عيبا بل هي شرف لنا ولكم لأنها حقنت دمائنا ودمائكم، وكما أنها مكنتنا من التفرغ لبقية الجبهات مكنتكم من الاحتفاظ بقوتكم وإسلحتكم والاستحواذ على ايرادات النفط والغاز. 

 

هدف دول العدوان هو الوصول إلى صنعاء وكل ما كان يفصل جبهة نهم عنها هو ٣٠ كيلو متر، ولا يعقل أن تستعر الحرب في كل الجبهات وتهدأ في نهم، ولا يعقل أن يتقدم المرتزقة في بقية الجبهات ويستقروا في نهم دون أن يكون هناك تفاهم فيما بيننا وبينكم.

 

لا تجهد نفسك فلن يصدقك أحد لأنك أنت بالذات من سبق ودعى إلى التصالح معنا بحجة غدر التحالف بكم وفي أكثر من مناسبة، ولا شك انك قد سررت بترجمة دعواتك المتكررة إلى تفاهم على الهدنة ليس من باب الحرص على حقن الدماء وإنما بدافع الإحتفاظ بالثروة.  

صدقني يا شيخ محمد أن مراوغتك البائسة كفيلة بتنفير أعضاء حزب الاصلاح فما بالك بأعضاء حزب المؤتمر وهم يعلمون أنكم من استحل دمائهم في بيت الله أثناء صلاة الجمعة، وأنكم من برر استهداف جموعهم في صالة عزاء. 

 

وهذا لا شيء أمام اباحتكم دماء الشعب وتجويعه لدول لا تحترم حتى عملائها، ولأننا كنا نعرف ثنائية “سوء نواياكم زائد اطماعكم” قبلنا بمعادلة الثروة مقابل التهدأة حتى تمكنا بفضل الله من إستعادة زمام المبادرة.  

دعوتك اليوم لرص صفوف المرتزقة متأخرة جدا لان موازين القوى أضحت في صالحنا ولان ما حصلنا عليه من عتاد وذخيرة في نهم يكفينا لحرب أكثر من سنة في كل الجبهات مجتمعة.   

 نحن لا نلومكم على إنكار الهدنة بل على النكث بها، ومع ذلك نقول لكم شكرا على خيانتكم المتأخرة في الوقت الضائع والتي اهدتنا كمية سلاح لم نكن نحلم بها، والشكر موصول لمراوغتك المكشوفة التي تقول فيها “يا مؤتمري الاصلاحي لن يستحل دمك.”

 

وكانت قوات الجيش واللجان الشعبية قد حررت مناطق كبيرة في نهم ومأرب حتى مفرق الجوف خلال الأسبوع الفائت، مخلفة عشرات القتلى والجرحى والأسرى من مقالتي التحالف مع اغتنام أسلحة متنوعة.