المصدر الأول لاخبار اليمن

وكلاء الإمارات يختصمون .. تصادمات كبيرة في عدن 

خاص // وكالة الصحافة اليمنية //

 

اتسعت فجوة الخلافات بين التشكيلات العسكرية التابعة لما يسمى بـ”الانتقالي الجنوبي” التابع للإمارات، جنوبي اليمن.

جديد المواقف هذه المرة جاء من تلقاء يسران المقطري، قائد ما يعرف بـ”فريق مكافحة الإرهاب”، الذي شكلته الإمارات تحت لافتة المجلس الانتقالي، بعد تصريحات نشرها على حسابه بموقع فيسبوك، كشفت عن حالة عدم الانسجام بين وكلاء الإمارات في المحافظات اليمنية الجنوبية.

 

وندد المقطري باعتراض مجموعة من مجنديه، وابتزازهم في نقطة أمنية، من قبل عناصر تابعة للقيادي الانفصالي أوسان العنشلي أحد أهم رجالات عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي.

 

إلى ذلك، اتهم المقطري مسلحي العنشلي باقتحام منزل وإصابة امرأة، والصاق الحادثة بقواته (فريق مكافحة الإرهاب)، حد قوله.

 

وتجدر الإشارة إلى أن الإمارات جندت خلال السنوات الماضية قرابة 90 ألف مجند في المحافظات الجنوبية، بعيدًا عن شرعية هادي لخدمة أجندتها في اليمن، في عدة تشكيلات عسكرية غير نظامية.

 

ورغم العدد الكبير للقوات الموالية للإمارات في جنوب اليمن، إلا أنها غير متجانسة فيما بينها، حيث جرى تشكيلها وفق معايير مناطقية في الغالب.