المصدر الأول لاخبار اليمن

مقتل مدني وإصابة طفلته واحتراق منزلين في الحديدة

مقتل مدني وإصابة طفلته واحتراق منزلين في الحديدة

خاص // وكالة الصحافة اليمنية//

 

قتل مدني وأصيبت طفلته إثر تعرض منزلهم لقذيفة هاون أطلقها التحالف ومسلحوه فجر اليوم الخميس على منزلهما، فيما احترق منزلان بنيران رشاشات مسلحي التحالف، ضمن تصعيد خروقاتهم لاتفاق وقف إطلاق النار في مدينة الحديدة وريفها.

 

وأكد مصدر أمني في الحديدة “استشهاد أب  وإصابة طفلته بجروح فجر اليوم الخميس جراء قصف الغزاة ومرتزقتهم منزلهم بقذيفة هاون في قربة السبل بعزلة السويق مديرية التحيتا”

 

المصدر أوضح في تصريح صحافي أن ” قوى العدوان واصلت اليوم الخميس تصعيد قصفها الأحياء السكنية، وأطلقت أكثر من 13 قذيفة مدفعية على قرية مليكد جنوبي منطقة الجبلية في مديرية التحيتا”.

 

ونوه بأن “منزلا ثان يسكنه مدنيون في منطقة الجاح بمديرية بيت الفقيه، احترق فجر اليوم الخميس، جراء تعرضه لاستهداف مكثف من قوات تحالف العدوان ومرتزقته”.

 

ووفقا للمصدر فإن “قوى العدوان واصلت فجر الخميس قصفها المكثف منطقة 7 يوليو السكنية وشارع الخمسين في مديرية الحالي”. لافتا إلى أنها “أطلقت 9 صواريخ كاتيوشا وقذائف المدفعية على المنطقة والشارع”.

 

كما “تعرضت اليوم مناطق متفرقة في مديرية حيس لاستهداف مكثف من مسلحي العدوان بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة”. حسب ما أكد المصدر الأمني. ذاكرا “قصف شمالي وشرقي المديرية بـ 12 قذيفة مدفعية، ليل الأربعاء”.

 

المصدر أكد “تضرر منازل وممتلكات لمدنيين بقصف مدفعي مكثف من قوى العدوان على مدينة الدريهمي المحاصرة، وإلحاق 41 قذيفة هاون أضرارا مادية كبيرة بالمنازل شرقي وغربي قريتي العقدة والنزالي في المديرية نفسها”.

 

ولفت المصدر إلى أن “قوى العدوان أطلقت  الاربعاء 58 قذيفة مدفعية وصواريخ على مدينة الدريهمي المحاصرة، ألحقت أضرارا كبيرة بمنازل المدنيين”. بالتزامن مع “قصف مدفعي وصاروخي على جنوب قرية الشجن في المديرية نفسها”.

 

ويتزامن تصعيد التحالف ومسلحيه قصف احياء مدينة الحديدة وريفها مع تواصل استحداثهما تحصينات قتالية شرقي مدينة الدريهمي المحاصرة” وكذا تصاعد محاولات الزحف الى مواقع الجيش واللجان.

 

ويرجع مراقبون هذا التصعيد في الحديدة إلى “سعي التحالف ومسلحيه إلى تخفيف الضغط على مرتزقة العدوان في مارب وذلك خشية سقوط مدينة مارب في ايدي الجيش واللجان الشعبية “.