المصدر الأول لاخبار اليمن

وزارة الخارجية تقيم فعالية حول الهوية الإيمانية

صنعاء//وكالة الصحافة اليمنية//
عٌقدت بوزارة الخارجية فعالية ثقافية بعنوان “التفريط بالهوية الإيمانية المآل – صفقة القرن”، في إطار برنامج الهوية الإيمانية.

وفي الفعالية قال مفتى الديار اليمنية فضيلة العلامة شمس الدين شرف الدين” إن التفريط بالهوية الإيمانية والدين الإسلامي وتعاليمه السمحاء، سبب واقعنا الأليم، خصوصا عندما شرعن بعض العلماء وللأسف الشديد التفرقة الحزبية وأحلوا أموراً كثيرة كالربا وموالاة اليهود والنصارى والإستعانة بهم تحت مبررات واهية ما أنزل الله بها من سلطان”.

 

وشدد على ضرورة التمسك بالهوية الإيمانية وعدم التفريط بها، كون ذلك سينعكس على واقع الأمة .. منددا بالمواقف المخزية والمتواطئة لبعض شعوب المنطقة إزاء صفقة القرن المشئومة والتآمر ضد الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

وأضاف ” ينبغي أن يكون لدينا من الشجاعة والبسالة ما يكفي لمواجهة العدوان وأدواته، ولعل ما حدث مؤخراً في جبهة نهم وغيرها من الجبهات من إنتصارات وتمكين إلهي يرجع بالدرجة الأولى إلى التمسك بالهوية الإيمانية وعدالة القضية “.

 

وقدمت خلال الفعالية العديد من المداخلات من قبل وكيل وزارة الخارجية للشؤون المالية والإدارية السفير محمد عبدالله حجر وعميد المعهد الدبلوماسي السفير أحمد العماد والسفير عبداللطيف الدريبي والسفير عبدالرزاق العنسي، تمحورت حول الهوية الإيمانية وعلاقتها بالواقع المعاش وصفقة القرن ومواقف معظم الدول إزاء ذلك.