المصدر الأول لاخبار اليمن

“الانتقالي” يرسل أول قذائف طرد “الشرعية” في ابين بعد فشل “اتفاق الرياض”

خاص / وكالة الصحافة اليمنية //

 

 

قالت مصادر محلية ، أن قوات تابعة لـ”المجلس الانتقالي”  قصفت صباح اليوم الجمعة، مواقع قوات “الشرعية” في منقطة شقرة  بمحافظة أبين جنوب اليمن.

واضافت المصادر أن “عدد من قذائف الهاون سقطت على انحاء متفرقة من تجمعات جنود “الاصلاح – الشرعية”  في قرن الكلاسي، مديرية شقرة.

وتشهد المحافظات المحتلة جنوب اليمن، توترا غير مسبوق بين قوات “المجلس الانتقالي” من جهة، والقوات التابعة لـ”حكومة هادي” من جهة أخرى، بعد فشل تنفيذ اتفاق الرياض، ومغادرة رئيس الحكومة من عدن إلى الرياض.

 وكانت قيادات المجلس الانتقالي العسكرية قد عقدت اجتماعاً طارئاً، الاثنين الماضي، لتدارس الخيارات العسكرية الممكنة ضد قوات “الشرعية” المتواجدة في محافظة ابين.

ويرجح مراقبون عسكريون، أن تكون محافظة ابين هي الساحة التي سيقوم الانتقالي بتفجير المواجهات فيها لطرد “الشرعية” من مختلف المحافظات الجنوبية، بعد أن كانت الجمعية العمومية لـ” المجلس الانتقالي” قد تعهدت في ختام دورتها الثالثة، نهاية يناير الماضي، بطرد ما اسمته” مجاميع الاخوان الارهابية التخريبية” من بقية المحافظات الجنوبية.