المصدر الأول لاخبار اليمن

حملة استهجان واسعة لهروب قيادات حزب الاصلاح من مأرب والجوف إلى شبوة

تقرير خاص / وكالة الصحافة اليمنية //

شن ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، حملة استهجان واسعة تنتقد هروب قيادات حزب الصلاح إلى المحافظات الجنوبية.

وابدى الناشطون في سلسلة تغريدات على موقع التدوين المصغر “تويتر” رفضهم لعمليات الهروب التي تقوم بها قيادات حزب الاصلاح من محافظتي مأرب والجوف، واختيار محافظة شبوة ملاذاً لهم، بعد اقتراب قوات صنعاء من تخوم مدينتي الحزم ومأرب.

في حين اتهم اخرون قيادات حزب الاصلاح بالفرار من مواجهة الحوثي، واللجوء إلى محافظة شبوة، التي يسيطر عليها حزب الاصلاح، بغرض التحشيد لمحاربة فصائل “المجلس الانتقالي”، على حد تعبيرهم.

وكانت الانباء الواردة من محافظتي مأرب والجوف، قد تحدثت خلال الأيام القليلة الماضية، عن هروب قيادات كبيرة من حزب الاصلاح من مأرب الجوف، على رأسهم محافظ الجوف امين العكيمي، إضافة إلى حدوث عمليات نقل واسعة للأموال والمقتنيات الثمينة التابعة لقيادات حزب الاصلاح في المحافظتين، في اطار التداعيات التي خلفتها عملية البنيان المرصوص بين صفوف قوى التحالف في الجوف ومأرب .