المصدر الأول لاخبار اليمن

مسلحون قبليون يستهدفون آليات سعودية في المهرة

المهرة // وكالة الصحافة اليمنية //     تتجه الأوضاع الأمنية، في محافظة المهرة، إلى منحى مختلف، مع اتساع مصالح الاحتلال السعودي، شرقي اليمن.   مصادر محلية في المهرة، أكدت أن دورية عسكرية تابعة للاحتلال السعودي، تعرضت اليوم الاثنين، لكمين مباغت من قبل مسلحين قبليين في الطريق المؤدي إلى منفذ شحن الحدودي.   وأضافت المصادر [...]

المهرة // وكالة الصحافة اليمنية //

 

 

تتجه الأوضاع الأمنية، في محافظة المهرة، إلى منحى مختلف، مع اتساع مصالح الاحتلال السعودي، شرقي اليمن.

 

مصادر محلية في المهرة، أكدت أن دورية عسكرية تابعة للاحتلال السعودي، تعرضت اليوم الاثنين، لكمين مباغت من قبل مسلحين قبليين في الطريق المؤدي إلى منفذ شحن الحدودي.

 

وأضافت المصادر أن، مواجهات عنيفة وقعت بين المسلحين القبليين، ومليشيات الاحتلال السعودي، دون ذكر أية خسائر من الطرفين، فيما لاذا المسلحين بالفرار.

 

وأوضحت المصادر أن، المليشيات السعودية التي تسيطر على مدينة الغيضة عاصمة المحافظة، توعدت أبناء قبائل المهرة، الذي اسمتهم بـ”الخارجين عن النظام والقانون”، بالضرب بيد من حديد.

 

وبينت المصادر أن الدورية العسكرية التي تتكون من الآليات والأطقم العسكرية، التابعة لقوات ما تسمى المهام الخاصة، كانت في مهمة استقصاء الوضع الأمني، وعملية التفتيش في منفذ شحن الجمركي، بين اليمن وسلطنة عُمان.

 

في وقت سابق ـ أكد مسؤول “دائرة التواصل الخارجي في اعتصام أبناء المهرة”،  أحمد بلحاف، أن مليشيات الاحتلال السعودي، اعاقت الحركة التجارية في منفذ شحن ومنعت عبور البضائع التجارية.

 

وأشار بلحاف في بيان له، اليوم إلى أن مليشيات الاحتلال، خلقت حالة من الاستياء والسخط لدى المواطنين نتيجة مساسها بمصالحهم المعيشية والوضع الاقتصادي بالمحافظة.

 

معتبرا أنه من الطبيعي، أن يكون لأبناء قبائل المهرة ردود فعل حول ممارسات قوات الاحتلال التي تطال مؤسسات الدولة في مديريات المحافظة.

 

وكانت قد وصلت قوات إماراتية إلى المهرة،  في العام 2015م تحت غطاء الهلال الأحمر الإماراتي، لتنفيذ الأعمال الإنسانية، تمكنت من تجنيد أربع دفع من أبناء المهرة، تضم كل دفعة 500 مجند من الحاصلين على الشهادات الجامعية، حتى العام 2019.

 

وفي مطلع 2017 سيطرة السعودية على مطار الغيضة في إطار مساعيها لتنفيذ مشروعها القديم الجديد، في مد أنابيب النفط الخاصة بها من منطقة الخراخير، عبر أراضي المهرة اليمنية، وصولا إلى ميناء نشطون الواقع على بحر العرب.

 

وأعلن أبناء المهرة مناهضتهم للمشروع السعودي مطلع العام 2018، بتنفيذ العديد من الاحتجاجات الشعبية، بقيادة وكيل المحافظة السابق الشيخ علي سالم الحريزي، الذي تم اقالته من منصبه في يوليو 2018.