المصدر الأول لاخبار اليمن

كل ما تريد معرفته عن الانتخابات النيابية في ايران!

عالمية (وكالة الصحافة اليمنية)

إنطلقت التحضيرات في الجمهورية الإسلامية الإيرانية للدورة الحادية عشرة من الانتخابات البرلمانية الإيرانية، والمقرّر إجراؤها في الـ12 من شباط/ فبراير الجاري، حيث تنتهي الدورة العاشرة لمجلس الشورى الإسلامي في 26 أيار/مايو 2020.

إلا أنه وفقا للقوانين الإيرانية، فإن الانتخابات التشريعية يجب أن تجرى قبل عدة أشهر من بدء الدورة اللاحقة رسميا.

ومن المقرر أن يشغل 290 نائبا مقاعد المجلس النيابي، من 208 دوائر انتخابية في البلاد.

وبالتزامن مع إقامة الانتخابات التشريعية الحادية عشرة، ستجرى الانتخابات النصفية للدورة الخامسة لمجلس خبراء القيادة الذي يتولى مهمة تعيين القائد والإشراف عليه وعزله، في محافظات طهران وخراسان الرضوية وخراسان الشمالية وفارس وقم.

أولا: مجلس الشورى الإسلامي: نبذة عامة

مجلس الشورى الإسلامي، بالفارسية “مجلس شورای اسلامی” ويسمى أيضا بالبرلمان الإيراني، وهو سلطة تشريعية وطنية في إيران، حيث نص الدستور الإيراني على أن تمارس السلطة التشريعية عن طريق مجلس الشورى الذي ينتخب بالاقتراع السري والمباشر لمدة أربع سنوات ولا يحق له أن يسن القوانين المغايرة لأصول وأحكام المذهب الرسمي للبلاد أو المغايرة للدستور.

في البرلمان حاليا 290 عضوا، وفي الانتخابات التشريعية الإيرانية في عام 2000 م صعد 272 عضوا.

جرت الانتخابات الأخيرة يوم 26 فبراير 2016 م.

ثانيا: إحصائيات انتخابات 2020

يوجد حاليا في البرلمان 290 عضوا، 14 منهم من غير المسلمين ممثلين لأقليات دينية ما يقارب من ٪4.8 من المجلس، والنساء يمثلن 8 ٪ في الانتخابات العاشرة 2016.

في انتخابات 2020 القادمة:

عدد المرشحين الذين تم منحهم الأهلية للمشاركة في الانتخابات 7148 مرشح.

5464 مرشح هم من موظفي أجهزة الدولة.

248 نائب من أصل 290 ترشحوا للانتخابات.

633 نائب سابق.

90 عسكريا.

عدد المقترعين: 57 مليونا و 918 ألفا و 159 شخصا.

عدد المقترعين الرجال: 29 ومليونا 39 وألفا 153.

عدد المقترعين النساء: 28 مليونا و 879 ألفا و 6 آلاف.

عدد المقترعين للمرة الأولى (بعد بلوغهم السن القانونية للتصويت): مليونين و 931 ألفا و 776.

ثالثا نتائج الانتخابات التشريعية السابقة

رابعا: رؤساء البرلمان الإيراني بعد انتصار الثورة الإسلامية

 

خامسا: مهام المجلس وصلاحياته

يتمتع البرلمان الإيراني بكثير من الصلاحيات بما لا يخالف دين الدولة، وفيما يلي صلاحيات ومهام وحدود المجلس الشورى الإيراني.

1 . تفسير القوانين والتدقيق والتحقيق في جميع شؤون البلاد والمصادقة.

2 . مناقشة خطط وجداول أعمال الحكومة للمصادقة عليها، ومناقشة أي جدول أعمال مقدم من 15 عضوا على الأقل.

3 . المناقشة والمساءلة في كل الشؤون القومية.

4 . المصادقة على كل البروتوكولات والمواثيق والعقود والمعاهدات والاتفاقيات الدولية وعلى عمليات الاقتراض والإقراض أو منح المساعدات داخل البلاد وخارجها.

5 . إحداث تغييرات طفيفة في الخط الحدودي للبلاد بشرط اعتبار المصالح القومية وموافقة أربعة أخماس الأعضاء.

6 . الموافقة أو الرفض على طلب الحكومة بإعلان أحكام الطوارئ لمدة لا تزيد عن 30 يوما.

7.التصويت على منح أو سحب الثقة وكذلك توجيه أسئلة واستجواب واستيضاح رئيس الجمهورية والوزراء أو أي موظف حكومي.

8 . يحق له، بغالبية ثلث أعضائه، طرح الثقة برئيس الجمهورية عند عدم كفاءته على أن يرفع إلى مقام القيادة للاطلاع عليه.

 

سادسا: شروط الترشح لمجلس الشورى الاسلامي

على جميع المرشحين أن يتعهدوا خطيّا باحترام الدستور الإيراني وعدم مخالفته مع العلم أن جميع المرشحين للمجلس وكذلك جميع التشريعات يجب أن يوافق عليها مجلس صيانة الدستور. هناك سبعة شروط أساسية لقبول ترحات الأعضاء، هي كالتالي:

شروط أساسية لقبول ترشحات الأعضاء هي كالتالي:

1 . أن يكون متمسكا بدستور الجمهورية الإيرانية.

2 . أن يكون إيراني الجنسية.

3 . أن يكون مؤهلا عقليا وجسمانيا كامل القوى في نطقه وسماعه وبصره.

4 . شهادة (لا حكم عليه) بمعنى ألا يكون محكوما عليه في قضايا جنائية أو محكومات قضائية.

5 . أن يعهد عن المرشح حسن السيرة والسمعة.

6 . أقل سن للمرشح 30 عاما والحد الأعلى 75 عاما.

7 . أن يكون حائزا على حاصل جامعي مقبول.

المصدر: قناة العالم