المصدر الأول لاخبار اليمن

إسرائيل تعتقل فلسطينيين عقّموا مساجد وكنائس لمنع انتشار كورونا

القدس/ وكالة الصحافة اليمنية//

اعتبرت حركةُ حماس اعتقالَ الشرطةِ الإسرائيلية لفلسطينيين قاموا بتعقيم مساجد وكنائس في مدينة القدس المحتلة، لمواجهة تفشي فيروس كورونا، سلوكاً “عنصرياً وهمجياً”، ويهدف إلى تفشي الوباء وانتشاره، وذلك بعد اعتقال عناصر الشرطة الإسرائيلية لنحو 12 شاباً فلسطينياً.

وقال بيان للناطق باسم الحركة عبداللطيف القانوع، أمس الاثنين 16 مارس/آذار، إن “اعتقال الفلسطينيين المتطوعين في حملة التعقيم من قِبل الاحتلال سلوك عنصري وهمجي، ويمثل استخفافاً بحياة وصحة أبناء شعبنا في مدينة القدس”.

فيما اعتبر أن منع الاحتلال استمرار حملات التعقيم والتطهير في مدينة القدس يعمل على تفشي الوباء وانتشاره، ولفت القانوع إلى أن ذلك “يمثل جريمة ضد أبناء شعبنا وضرباً بعرض الحائط لكل القوانين الإنسانية والجهود المبذولة من منظمة الصحة العالمية لمواجهة الفيروس”.

ففي وقت سابق من مساء أمس الاثنين، اعتقلت الشرطة الإسرائيلية 12 شاباً فلسطينياً قاموا بتعقيم مساجد وكنائس ومؤسسات أخرى في مدينة القدس المحتلة لمواجهة تفشي كورونا، بحجة “خرق السيادة الإسرائيلية على مدينة القدس”، بحسب شهود عيان ومواقع إخبارية فلسطينية، وقبلها خلال يومي السبت والأحد اعتقلت القوات 4 شبان لتوزيعهم “ملصقات حول الفيروس”.