المصدر الأول لاخبار اليمن

مصنع الغزل والنسيج يواجه ازمة في انتاج الكمامات بسبب جشع التجار ويناشد حكومة الانقاذ

خاص/ وكالة الصحافة اليمنية//     يواصل مصنع الغزل والنسيج لليوم العاشر على التوالي، إنتاج الكمامات الطبية، رغم شحة الإمكانيات المتوفرة .   وقال عبده علي عاطف مدير عام الملابس الجاهزة بمصنع الغزل والنسيج في أمانة العاصمة، بأن عميلة إنتاج الكمامات الطبية بدأت في المصنع منذ 10 أيام، موضحاً بأن البداية كانت متدنية في الأيام [...]

خاص/ وكالة الصحافة اليمنية//

 

 

يواصل مصنع الغزل والنسيج لليوم العاشر على التوالي، إنتاج الكمامات الطبية، رغم شحة الإمكانيات المتوفرة .

 

وقال عبده علي عاطف مدير عام الملابس الجاهزة بمصنع الغزل والنسيج في أمانة العاصمة، بأن عميلة إنتاج الكمامات الطبية بدأت في المصنع منذ 10 أيام، موضحاً بأن البداية كانت متدنية في الأيام الأولى، لكن بحمد الله تمكن المصنع من تشغيل ما بين 50 إلى 60 عاملة وتجهيز 60 ماكينة خياطة.

 

وأوضح عاطف بأن المصنع بصدد تجهيز الخط التشغيلي الثاني والثالث، وتوفير ما بين 150 إلى 200 عامل وعاملة، الأمر الذي سيمكن المصنع من إنتاج 20 ألف كمامة يومياً.

 

وأوضح عاطف بأن المصنع تمكن من توفير مواد خام تكفي لصناعة مليون و 200 ألف كمامة، رغم الصعوبات التي تواجه المصنع المتمثلة  بجشع التجار، الذين قاموا بإخفاء المواد الخام من الأسواق، ورفع أسعارها، حيث ارتفعت الأسعار 100 % خلال أربعة أيام فقط.

وأكد عاطف بأن المعقمات والمطهرات اختفت حتى من الصيدليات، بالإضافة إلى انعدام مادة “النانوبايل” التي تدخل في صناعة القماش الخاص بالكمامات.

وناشد عاطف المجلس المجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ الوطني، إلى إصدار قرار بإلزام المستشفيات وكافة المرافق الطبية والمؤسسات الحكومية، شراء الكمامات الطبية من المصنع، لتشجيع الصناعة الوطنية، مؤكداً بأن المصنع لا يحتاج أي موازنة تشغيلية من الحكومة، أو مبالغ مالية، بقدر ما يحتاج إلى التفاف الجميع والشعور بحجم المسؤولية الوطنية، في مواجه “فيروس كورونا”.

ودعى عاطف التجار إلى مراجعة ضمائرهم، والشعور بخطورة الوضع، وبأن رفع الأسعار في هذه الفترة غير مبرر ولا أخلاقي.