المصدر الأول لاخبار اليمن

توزيع 10 حراثات وحصادات في تدشين حصاد القمح بالجوف

الجوف // وكالة الصحافة اليمنية //   وزعت المؤسسة العامة لتنمية وإنتاج الحبوب عدد 10 حراثات وحصادات على المزارعين، في فعالية تدشين موسم حصاد القمح للعام 2019 ـ 2020، بمحافظة الجوف.   وقال المدير التنفيذي للمؤسسة العامة لتنمية وإنتاج الحبوب المهندس أحمد الخالد، في فعالية تدشين الموسم بالتعاون مع الهيئة العامة للزكاة، ومكتب الزراعة والري [...]

الجوف // وكالة الصحافة اليمنية //

 

وزعت المؤسسة العامة لتنمية وإنتاج الحبوب عدد 10 حراثات وحصادات على المزارعين، في فعالية تدشين موسم حصاد القمح للعام 2019 ـ 2020، بمحافظة الجوف.

 

وقال المدير التنفيذي للمؤسسة العامة لتنمية وإنتاج الحبوب المهندس أحمد الخالد، في فعالية تدشين الموسم بالتعاون مع الهيئة العامة للزكاة، ومكتب الزراعة والري بالمحافظة تحت شعار “يدا بيد نحو الاكتفاء الذاتي”، التي حضرها عضو مجلس النواب محمد الطوقي ووكيل وزارة الزراعة والري لقطاع الخدمات الزراعية ضيف الله شملان ومدير المؤسسة الاقتصادية اليمنية علي حميد، “إن توزيع الحراثات والحصادات لتسهيل عملية الحصاد للمزارعين في الموسم الحالي”.

 

وأكد الخالد أن موسم حصاد القمح في الجوف يأتي في إطار توجهات المجلس السياسي الأعلى للاهتمام بالمزارعين وتشجيعهم للتوسع في زراعة الحبوب الغذائية والمحاصيل الزراعية الأخرى.

 

وأضاف أن الحراثات والحصادات ستتوزع للعمل في مختلف مديريات المحافظة ابتداء من مركز المحافظة وبقية المديريات وفقا للخطة المعدة لذلك.

 

مشيرا إلى أن تدشين موسم الحصاد يأتي بالتزامن مع اختتام دورة تدريبية، نظمتها المؤسسة لتطوير قدرات أعضاء الهيئة الادارية لجمعية المتون الزراعية لمنتجي الحبوب، بما يمكنهم من إدارة الجمعيات وتلافي الأخطاء التي صاحبت العمل التعاوني الزراعي.

 

وأشاد الخالد بالدور التعاوني الزراعي لجمعيات منتجي الحبوب في المحافظة وبقية المحافظات، بما لها من الأثر الايجابي على القطاع الزراعي في اليمن.

 

وأوضح الخالد أن الجمعيات ستعمل بالشراكة مع وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، والسلطة المحلية ومكاتب الزراعة بالمحافظات على استيعاب كافة احتياجات المزارعين وتوجيه إمكانيات الدعم والمنح الحكومية وغير الحكومية باتجاه الجمعيات.

 

وكشف المدير التنفيذي لمؤسسة تنمية وإنتاج الحبوب، عن سعى المؤسسة لإدخال التقنيات والميكنة الزراعية الحديثة وزراعة محاصيل الحبوب على مساحات واسعة سواءً بالأراضي الزراعية المتاحة أو باستصلاح المزيد من الأراضي القابلة للزراعة.

 

كما أكد المضي قدما في تحقيق رؤية وأهداف المؤسسة لمضاعفة إنتاجية محاصيل الحبوب وتخفيض تكاليف الإنتاج، ومنافسة أسعار الحبوب المستوردة وتخفيض الكميات المستوردة بصورة تدريجية.

 

في فعالية التدشين، ألقيت العديد من الكلمات، أشادت جميعها بدور مؤسسة تنمية وإنتاج الحبوب في تنفيذ مشاريع التمويل بالحراثة والبذور، ومستلزمات الانتاج وتكوين مجاميع الانتاج والتوعية المجتمعية والتدريب والتأهيل وأنشطة وبرامج ومشاريع أخرى وفي مقدمتها مشروع الجمعيات التعاونية لمنتجي الحبوب.

 

وكانت المؤسسة قد اختتمت في مديرية المتون دورة تدريبية لأعضاء الهيئة الادارية لجمعية المتون الزراعية لمنتجي الحبوب، تم عرض فيلم توثيقي لنشاط لمؤسسة بالمديرية ودور المجتمع في مساندة الجمعيات التعاونية للنهوض بالقطاع الزراعي.

 

تخلل اختتام فعالية الدورة التي حضرهات مدير المديرية عبدالله حمران وعدد من أعضاء الجمعية والمزارعين في مديرية المتون، وتكريم المشاركين في الدورة بالشهادات التقديرية.