المصدر الأول لاخبار اليمن

جريمة مروعة.. أب يروي قصة نجله المقتول برصاص الانتقالي

خاص // وكالة الصحافة اليمنية //


لقي مواطن مصرعه برصاص مجندي الانتقالي الجنوبي في نقطة تفتيش قريبة من منطقة العند بمحافظة لحج.

 

مصدر محلي أكد أن جنود نقطة التفتيش فتحوا النار على سيارة المواطن هارون حسن علي وأردوه قتيلا.

 

ووفقا لموقع كريتر سكاي  فقد روى والد القتيل قصة قتل ولده المروعة بالقول:كنت آتى من جهة مطاعم “بله”و وصلنا الى جانب نقطة مصنع الاسمنت وجاء رجل أمن مطلقا النار على ابني هارون وقتله باطلا، ترجلت من فوق السيارة وأنا أسمع الناس يصرخون باسم ابني هارون وأول ماوصلت الى هناك رأيت المخ بالارض.

 

واضاف:قمت امسك العسكري ليش قتل ابني جاء عسكري اخر وقام بفتح امان سلاحه وكان سيقتلنا وجاء عسكري ثالث وبيده حجر يريد يرميها براسي وقاموا بتهريب القاتل وذهبت الى ضابط النقطة وقلت له باي ذنب قتلوا ابني واشرت للضابط على الشخص الذي هرب قاتل ابني وكانت بيده حجر وكان يقول انا مفارع ولست قاتل وقمت باسعاف ابني الى المصنع وتوفى علينا بالطريق.

 

واختتم الوالد المفجوع :قلنا لقائد ما يسمى بالمنطقة الرابعة فضل حسن نحن مواطنين وهذا قتل عمد واريد القاتل مهما كان او نحن سنخرج حقنا بيدنا اذا القانون لن يخرج حقنا لن ندفن الجثة الا بالقاء القبض على القاتل الذي كان يرتدي زي عسكري وغير ملثم والذي كان بيرمينا بالحجر مرتدي زي مدني اثناء محاولتي القبض على القاتل وقام بتهريبه.