المصدر الأول لاخبار اليمن

الكشف عن المصير الغامض للجاسوس الأمريكي في إيران

متابعات//وكالة الصحافة اليمنية//

أعلنت عائلة الجاسوس الأمريكي روبرت ليفنسون ، في بيان أصدرته مساء أمس الأربعاء، عن وفاته بداخل سجنه في إيران.

وأشارت العائلة في بيان أصدرته أنها لا تعرف توقيت وكيفية وفاته، لكنهم أنها تلقت معلومات تؤكد وفاته في أحد السجون الإيرانية.

وأكدت العائلة أن ليفنسون مات قبل تفشي فيروس كورونا المستجد.

وكان العميل روبرت ليفنسون، يعمل لصالح مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) قبل أن تفقد آثاره عام 2007، إلا أن الأمريكيين زعموا أن العميل ليفنسون لم يكن يتجسس على إيران خلال زيارته لها، إنما كان يعمل لصالح شركة خاصة وملف عمله هو المافيا الروسية والإيطالية.

إلا أن وكالة أسوشييتد برس، كشفت في شهر ديسمبر 2013 إن ليفنسون كان في مهمة لم يتم الموافقة عليها لوكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إيه).

وأعلنت إيران في نوفمبر 2019، أن النيابة العامة ومحكمة الثورة في طهران لديها “قضية جارية” تخص العميل ليفنسون.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد رصدت 25 مليون دولار مكافأة لمن يدلي بمعلومات تقود إلى كشف مصيره، إذ بذلت الأجهزة الأمنية الأمريكية جهوداً مضنية في البحث عنه منذ اختفى عام 2007.