المصدر الأول لاخبار اليمن

تقرير لـ”فرنس برس” يُشيد بقدرات ” الحوثيين” العسكرية بعد خمسة أعوام من الحرب

ترجمة خاصة / وكالة الصحافة اليمنية//

 

 

قالت تقرير لـ “فرانس برس” اليوم الخميس، إن الحوثيين بعد خمس سنوات من الحرب التي يقودها التحالف السعودي على اليمن، باتوا أقوى وأكثر مرونة ويسيطرون على أراضي لم تكن تحت سيطرتهم من قبل.

وفي تقريرها قالت الوكالة: لقد تطورت قدرات الحوثيين، حيث استخدمت الهجمات على أهداف استراتيجية في اليمن والمملكة العربية السعودية المجاورة طائرات بدون طيار متطورة.

وأكد التقرير إنه بعد الانتصارات العسكرية في الأشهر الأخيرة التي أعطت أنصار الله اليد العليا ، و من المرجح أن تحقق السنة السادسة من الحرب المزيد من المكاسب لهم، على الرغم من عدم امتلاكهم قوة نارية عالية التقنية مثل خصومهم؛ إلا أنهم مدربون جيدًا ومثابرون ومعتادون على القتال في الأراضي القاسية والجبال.

تسليح الحوثي

ولفت التقرير إلى أن الحوثيين يمتلكون معدات عسكرية وأسلحة حكومية مكونة من دبابات وصواريخ باليستية موجودة في مستودعات الجيش اليمني والتي عملوا على تطوير قدراتها.

بالإضافة إلى أنهم ادخلوا، ما لا يقل عن 15 طائرة بدون طيار وصواريخ مختلفة في 2019م ، بما في ذلك نماذج بعيدة المدى يقولون أنها يمكن أن تضرب أهدافًا على بعد 1500 كيلومتر (حوالي 900 ميل).

وأشارت “فرانس برس” إلى تقرير لمعهد واشنطن قال : إن الحوثيين تمكنوا من تبديل قوات النخبة بسرعة بين جبهات القتال وكثفوا من استخدام الصواريخ الدقيقة وضربات الطائرات بدون طيار و”تعزيز مكاسبهم الإقليمية الجديدة عبر حقول الألغام التكتيكية”.

وواصلت “فرانس برس” الاستدلال بآخر التقارير ومنها تقرير معهد الشرق الأوسط الذي قال: “الحوثيون يعززون سلطتهم في اليمن”، بالإضافة إلى اعتراف مسؤول عسكري من قوات التحالف قال لوكالة فرانس برس إن الحوثيين أصبحوا أقوى من أي وقت مضى.

 

وأكد التقرير إن سيطرة الحوثيين على محافظة الجوف الشمالية في وقت سابق من هذا الشهر تعني سيطرة استراتيجية لتهديد محافظة مأرب الغنية بالنفط ومصدر الإيرادات الكبيرة، حيث قالت مجموعة الأزمات الدولية هذا الشهر إن احتمال خسارة حكومة هادي لمعقلها الأخير في الشمال يعني تغيير الخريطة السياسية لليمن بشكل كبير.