المصدر الأول لاخبار اليمن

اندبندنت البريطانية: ضربات التحالف الجوية في اليمن ركزت على قتل المدنيين

 

ترجمة خاصة/ وكالة الصحافة اليمنية//

 

كشفت بيانات جديدة نشرتها صحيفة “اندبندنت” البريطانية، مساء أمس، لمراسلها بيل تريو، أن ما يقرب من ثلث الغارات الجوية التي يشنها التحالف الخليجي على اليمن قد أصابت أهدافًا مدنية ، بما في ذلك المستشفيات والمدارس ومتاجر المواد الغذائية.

 

ووفقًا لمشروع بيانات اليمن ، قُتل وأصيب أكثر من 18.400 مدني على يد المملكة العربية السعودية وحلفائها في الخليج منذ أن شنوا حملة قصف في عام 2015 للإطاحة بالحوثيين.

وقال التقرير إنه : قُتل أكثر من 8600 مدني، ربعهم من النساء والأطفال ، عبر عشرات الآلاف من الغارات ، وهو ما يمثل 70 في المائة من إجمالي عدد القتلى المدنيين الذين وثقته الجماعات الحقوقية، في حين أن العدد أكبر بكثير ويتجاوز 100 ألف مدني قتلوا منذ اندلاع الحرب.

 

وتابع التقرير: على مدى السنوات الخمس الماضية قصفت طائرات التحالف المنشآت الطبية بما في ذلك المستشفيات والعيادات 83 مرة ، مما أسفر عن مقتل 95 مدنيا وإصابة 116 آخرين، كما أصيب أكثر من 60 متجراً للأغذية ، إلى جانب 134 من مرافق المياه والكهرباء.

 

استهداف المدنيين

وأكد التقرير أن البيانات تظهر بوضوح أنه على مدى خمس سنوات كان التحالف يضرب باستمرار الأهداف المدنية، وبحسب ايونا كريج من مشروع يمن داتا فإن التحالف يصيب 10 مدنيين يوميًا.
وأشار التقرير إلى مقتل أكثر من 150 مدنيًا في غارة جوية على مجمع ذمار.

وأضافت: “لا تزال أحداث الخسائر البشرية في صفوف المدنيين تحدث حتى عندما يكون هناك عدد أقل من الغارات الجوية”.

وتأتي البيانات في الوقت الذي تحتفل فيه البلاد بالذكرى السنوية الخامسة للحرب المدمرة الذي أثار وفقًا للأمم المتحدة ، أسوأ أزمة إنسانية في العالم من حيث العدد.

 

مخاوف من كورونا

حتى الآن ، لم تسجل البلاد حالة اصابة بفيروس كرونا، ولكن هناك مخاوف من أن المرض المميت سوف ينتشر بسرعة في جميع أنحاء البلاد ، حيث أدى القتال إلى تدمير نظام الرعاية الصحية.

ووفقاً للأمم المتحدة ، فإن نصف المستشفيات والمراكز الطبية فقط تعمل، وبحسب منظمة أوكسفام ، فإن 17 مليون شخص – أكثر من نصف السكان – لا يحصلون على مياه نظيفة، وقالت إن التحالف الخليجي والقوات التابعة له وحلفائهم دمروا المرافق الصحية من خلال الضربات الجوية والقصف.