المصدر الأول لاخبار اليمن

تواصل الإحتجاجات المطالبة بإطلاق سفن النفط أمام مكتب الامم المتحدة بصنعاء

خاص / وكالة الصحافة اليمنية //

نظم موظفو شركة النفط اليمنية والنقابات والهيئات التابعة لها ، وجمع غفير من المواطنين،  اليوم وقفة إحتجاجية ، أمام مكتب الامم المتحدة بصنعاء عقب صلاة الجمعة الـ “51 ” بعنوان ” الامم المتحدة وباء فتاك ” .

وفي الوقفة الاحتجاجية أوضح  الناطق الرسمي لشركة النفط اليمنية أمين الشباطي ان تحالف العدوان يحتجز ثلاثة عشر سفينة نفطية محملة بأكثر من ثلاثمائة وعشرين الف طن من المواد البترولية في ظل الاحتياج الكبير لهذه المواد .

وحذر الشباطي  من توقف المستشفيات والمصالح الحيوية بسبب إستمرار إحتجاز سفن المشتقات النفطية  لمواجهة وباء كورونا .

وحمل الامم المتحدة مسئولية ما سيحدث من كارثة إنسانية بسبب تغاضيها وصمتها عن ممارسات تحالف العدوان التعسفية ومنعه دخول سفن النفط رغم منحها تصاريح الدخول  من قبل الامم المتحدة .

وقال الشباطي : اذا كان فيروس كورنا يؤثر على البشر فان فيروسات تحالف العدوان بإحتجازها سفن النفط تؤثر على البشر والحجر يدعمها صمت الامم المتحدة وتخليها عن واجباتها الانسانية والحقوقية  تجاه الشعب اليمني .

المحتجون أكدوا من جهتهم في البيان الصادر عن الوقفة  إستمرار الاعتصام المفتوح ، والإحتجاجات أمام مكتب الامم المتحدة حتى يتم الاستجابة لكافة مطالبهم المحقة والمشروعة .

وندد البيان  بالصمت الأممي وتغاضي الأمم المتحدة امام ما يجري من إحتجاز للسفن النفطية من قبل تحالف العدوان ، والذي يجعلها شريكه  في العدوان والحصار .

 وأعتبر البيان  صمت الامم المتحدة وتغاضيها  عدوان غاشم بحد ذاته وأداة من أدوات العدوان .

وجدد البيان مطالبة الامم المتحدة بإطلاق سفن النفط المحتجزة ورفع الحظر عن مطار صنعاء الدولي ، وميناء راس عيسى ، وتحييد الاقتصاد من الاستهداف .