المصدر الأول لاخبار اليمن

امريكا تشرعن رسميا احتلال جنوب اليمن بزعم “مكافحة الإرهاب”

امريكا تشرعن رسميا احتلال جنوب اليمن بزعم “مكافحة الإرهاب”

خاص// وكالة الصحافة اليمنية//

 

كشف مجلس الأمن القومي الأمريكي، رسميا، الغطاء عن الدور الامريكي الاماراتي في اليمن، معلنا شراكة واشنطن وأبوظبي في التدخل العسكري المباشر في جنوب اليمن، بعيدا عن تحالف الحرب الذي تقوده السعودية، بدعوى “مكافحة الإرهاب في اليمن”.

 

وشرعن أعلى السلطات الأمنية في الولايات المتحدة الأمريكية، لتمدد النفوذ الإماراتي في اليمن بوصفه منقذا وشريكا للتدخل الامريكي المباشر في اليمن “ضد التنظيمات الارهابية”، زاعما نجاح القوات الأماراتية في “تحقيق مكاسب ضخمة في مكافحة الإرهاب”.

 

وقال مجلس الأمن القومي الأمريكي، في بيان مقتضب نشره عبر حسابه الرسمي على “تويتر” الخميس: “لقد تمخض عن الجهود التي بذلتها دولة الإمارات العربية المتحدة تحقيق مكاسب ضخمة ضد تنظيمي (القاعدة في جزيرة العرب وداعش) الإرهابيين في اليمن”.

 

المجلس تابع “إنّ الولايات المتحدة الأمريكية والإمارات عازمتان على مواصلة هذه الجهود معًا”. في إشارة تسويغ ارسال قوات من المارينز الواصلة مؤخرا إلى كل من عدن والمكلا، قادمة من أفغانستان، بترحيب من المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا.

 

وأضاف فيما يشبه الكشف عن احد اهداف حرب التحالف السعودي الاماراتي، قائلا: “بعد مرور خمس سنوات على الصراع الدائر في اليمن، أضحى من المهم أكثر من أي وقت مضى أن تعمل جميع الأطراف معاً من أجل مستقبل مشرق وسلمي وآمن لليمن”.

 

بالمقابل، ردت ابوظبي على بيان مجلس الأمن القومي الأمريكي بتعبيرها عن “فخر الإمارات بالعمل جنباً إلى جنب مع شركائها في الولايات المتحدة الأمريكية لتعزيز السلام والاستقرار في المنطقة”. حسبما أعلنته سفارة ابوظبي بواشنطن على حسابها في “تويتر”.

 

ويأتي بيان مجلس الأمن القومي ورد سفارة الإمارات في واشنطن، ليعزز ما يطرحه مراقبون عن سعي الإمارات من مشاركتها في تحالف الحرب السعودي إلى تهيئة اليمن لتدخل عسكري أمريكي مباشر، والتأسيس لقواعد تستضيف قوات واشنطن التي بدأ تتدفق إلى اليمن وسبق أن أعلن الرئيس ترامب منتصف 2019 عزمه إرسالها.