المصدر الأول لاخبار اليمن

عبدالسلام يعلق على أكبر عملية عسكرية في الأراضي السعودية

خاص//وكالة الصحافة اليمنية//
في أول تعليق له على أكبر عملية للجيش اليمني في الأراضي السعودية أكد رئيس الوفد الوطني المفاوض محمد عبدالسلام أنه لم يكن ثمة خيار أمام استمرار العدوان إلا الدفاع عن كرامة الأمة وأنه بات من الطبيعي أن يواجه العدوان بهكذا ردود موجعة.

ولفت إلى أن استمرار العدوان والحصار يعني استمرار العمليات بوجه العدوان، مشيرا إلى أن بيان التحالف الذي صدر بعد العملية الكبرى يناسب دولة تعرضت لعدوان وليس دولة تعتدي على اليمن لخمس سنوات.

 

وأوضح بقوله :” دول العدوان شنت أمس أكثر من 60 غارة واليوم 20 غارة وإذا أرادوا إيقاف العمليات فليوقف العدوان ويفك الحصار”.

 

كما أكد عبدالسلام بتأكيده على أن الشعب اليمني في موقف الدفاع أمام تحالف تقوده أمريكا، والإعلان الصريح لوقف العدوان هو الحل، وأن الشعب اليمني يريد السلام من موقع الاستهداف والحصار، وأن من مصلحتنا قبل الآخرين وقف العدوان.

 

وختم بقوله :” دعوة الأمين العام مرحبة، لكن بإصدار دول العدوان قرارا واضحا بوقف العدوان يترك لليمنيين تقرير مصيرهم، والمواقف المنحازة لقوى العدوان لن توقفنا عن الرد إلا بوقف العدوان وفك الحصار.